المضيق .. وقفة تضامنية تستعجل حلولا تنهي أزمة المهنيين مع النيكرو

0

نفذت مكونات جمعوية في قطاع الصيد الساحلي صنف السردين صباح اليوم الأربعاء فاتح شتنبر 2021، وقفة احتجاجية بميناء المضيق بأبعاد  تضامنية مع مجهزي مراكب الصيد الساحلي، بسبب المعانات المتزايدة الناجمة عن  تبعات هجمات الدلفين الاسود بسواحل المنطقة.

 بلال ارهون أحد النشطاء في قطاع الصيد الساحلي  صنف السردين بالمضيق،  أكد في تصريح لجريدة البحرنيوز، ان هذه الوقفة الإنذارية، هي تأتي في سياق يتسم معاناة الفاعلين المهنيين مع الدلفين السود، لدى فالشكل الإحتجاجي يحمل إشارات تضامنية مع هذه الشريحة المتضررة  من مجهزين ومهنيين وبحارة ، ككتلة متجانسة تعاني اليوم في صمت رهيب ..

وعبر المحتجون  ومعهم البحارة و العاملين في مجال الصيد الساحلي صنف السردين بالمضيق، عن دعمهم الكامل والدائم لمجهزي أسطول الصيد الساحلي  معهم البحارة في ظل ما تعانيه هذه المكونات المهنية البحرية من مشاكل مادية خانقة ، وذلك بعيدا عن الصراعات المهنية والحسابات الضيقة غير النفعية يؤكد ارهون. لأن الغاية تبقى هي الحفاظ على الإستثمار أولا ، لن مع إستمراره تستمر فرص الشغل ، وتنتعش الساحة المهنية والإقتصادية على مستوى ميناء المدينة . 

وقد مجهزو أسطول الصيد الساحلي أمس الثلاثاء لقاء تواصليا فيما بينهم، ناقشوا من خلاله التحديات القوية التي أصبحت تحاصر نمو قطاع صيد السردين، بسبب تزايد هجمات سمك النيكرو ، التي أغرقت مجهزي الأسطول الساحلي في دوامة من الديون، ووضعتهم على أبواب الافلاس،  حيث كثرة المصاريف و قلة المداخيل المالية.

ويشدد الفاعلون المهنيون بالموانئ المتوسطية المتضررة من سمك النيكرو ، على ضرورة تحرك السلطات والإدارة الوصية، ومعهما مختلف الجهات المانحة ، في إتجاه إعادة ملف النيكرو إلى الواجهة ، وذلك عبر إبداع حلول حقيقية تضع المسلك التنموي في الواجهة ومعه العنصر البشري ، الذي يبقى إستمرار نشاطه مرتبطا بتأمين الإستثمار، المتمثل أساسا في مراكب الصيد ، حيث الحاجة الملحة لمعدات بحرية تنهي الصراع الملتهب مع “وحش المتوسط” الدلفين الأسود. 

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا