المغرب يدعو إلى مبادرة عالمية طارئة لمواجهة التدهور المقلق للتنوع البيولوجي

0

دعا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، إلى مبادرة عالمية طارئة لمواجهة التدهور المقلق للتنوع البيولوجي الذي يهدد المنظومات البيئية في العالم أجمع، وذلك بمناسبة القمة الأولى للأمم المتحدة حول التنوع البيولوجي التي نظمها بنيويورك، عبر تقنية الفيديو، رئيس الجمعية العامة.

وأكد الوزير، في كلمة له خلال هذه القمة، أنه “بما أن التنوع البيولوجي يشكل جزءا من أجندتنا متعددة الجوانب، فقد حان الوقت لكي تجد هذه القضية مكانتها في إطار مبادرة جماعية متوافق بشأنها، وتعاون تضامني ونمط عيش مستدام من شأنه وضع حد للنزيف الحالي. فالأمر يتعلق ببقائنا ومصير الأجيال المقبلة”.

واعتبر السيد بوريطة، في ختام هذه القمة العالمية المنعقدة يوم الأربعاء، أن السياق الحالي المتسم بتفشي كوفيد-19 ذكر بالترابط الوثيق بين صحة الإنسان والطبيعة، معتبرا أن حماية المنظومات البيئية من خلال الحفاظ على التنوع البيولوجي يشكل، في الحقيقة، وسيلة للوقاية والتصدي للجائحة.

وأضاف الوزير أنه “إذا كان الاهتمام العالمي منصب حاليا على تداعيات الأزمة الصحية، فإن التنوع البيولوجي لا يجب أن يفقد أولويته. فحماية المنظومات البيئية ليست ضرورة فحسب، وإنما مسألة ملحة”، مبرزا أن المعطيات حول تدهور التنوع البيولوجي عبر العالم “مثيرة للقلق”، ولا يجب أن “توقظ وعينا فحسب، بل يجب أن تدفعنا نحو العمل”.

وأشار السيد بوريطة إلى أن المغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، انتهج سياسة وطنية رائدة في مجال التنوع البيولوجي، موضحا أنه في هذا الإطار تندرج الاستراتيجية وخطة العمل الوطنية للتنوع البيولوجي، وكذا التقييم الوطني للتنوع البيولوجي وخدمات المنظومة الإيكولوجية

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا