المهدية .. عرض سمكي متنوع وأثمنة يحكمها الطلب المتذبذب في عصر كورونا

0
الصورة من الأرشيف

يشهد سوق السمك بميناء المهدية خلال الأسابيع الأخيرة نوعا من التأرجح على مستوى المعاملات المرتبطة بالمنتوجات السمكية، في ظل التدابير الوقائية الإستعجالية التي اتخذتها السلطات العمومية، من أجل محاصرة جائحة فيروس كورونا″ الأمر الذي إنعكس سلبا اعلى أثمنة الأسماك بالمنطقة البحرية بالمهدية.

وأكد مهيدي عطيف رئيس جمعية تجار السمك بالجملة بميناء المهدية في تصريح للبحرنيوز، أن الوضعية الصحية الراهنة اثرث على السير العادي لتجارة المنتوجات البحرية، من خلال تقنين وضبط عملية تنقل المنتوجات السمكية خارج وداخل المهدية. ما جعل التجار  يقتصر بشكل كبير في معاملاتهم ، على إمداد الاسواق السمكية المحلية، باستثناء بعض التجار  الذين يفضلون توجيه منتوجاتهم البحرية في اتجاه الاسواق الوطنية خصوصا وجهة الدار البيضاء.

واختلفت أثمنة المنتوجات السمكیة يؤكد الفاعل الجمعوي في قطاع تجارة السمك، باختلاف جودتها وقيمتها الغذائية ، حیث بلغ ثمن سمك “الميرنا ” المتأتية من قوارب الصيد التقليدي مابين 700 و 1200 درهما للصندوق الواحد، في حين تراوحت أثمنة سمك الميرنا المستقطب على ظهر مراكب الصيد الساحلي صنف الجر بين 1000 و1300 درهم للصندوق.

وعرفت اتمنة الصول بأنواعه الأربعة، المعروفة باللغة البحرية “بالصول لانك ، و ” صول بلاج”، الصول بوكلي،” الصول تربو” تأرجحا على مستوى القيمة المادية، بدءا من 50 درهما وصولا الى 120 درهما للكيلوغرام .

وجادت سواحل المهدية بكميات مقبولة من سمك الاسبادون لفائدة اسطول الصيد التقليدي يقول مهيدي عطيف، غير أن القيمة المالية لهذا النوع السمكي الذي يعول عليه في إنعاش مداخيل البحارة ، لم تتجاوز سقف 60 درهما للكيلوغرام الواحد بسوق السمك بالجملة. كما عرفت أثمنة الكلمار نوعا من التأرجح بين 80 و 85 درهما. فيما إستقرت قيمة الكيلوغرام الواحد من “السيبيا ” في حدود  50 درهما.

وأضاف الفاعل الجمعوي أن أثمنه الأسماك السطحية الصغيرة، شهدت بدورها تذبذبا ملحوظا ، إذ تأرجح ثمن الصندوق الواحد من سمك الشطون و السردين، مابين 100 و 250 درهما للصندوق الواحد، المستقطب من موانئ العرائش و اسفي ..

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا