النجاح يحالف الإنطلاقة الفعلية لبواخر الصيد من ميناء أكادير في إتجاه مصيدة الأخطبوط

0

انطلقت أمس الثلاثاء 29 دجنبر 2020 ، ابتداء من الساعة 12 ليلا سفن الصيد في أعالي من على مشارف ميناء أكادير،  في اتجاه مصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي برسم الموسم الشتوي لصيد الأخطبوط.

وكانت مصالح مندوبية الصيد البحري بأكادير، قد وفرت جميع الخدمات المتطلبة، قبل موعد الانطلاقة نحو مصايد التهيئة. كما أن اللجنة المينائية كان لها دور كبير في تدبير هده المرحلة، خاصة في الظروف التي تعيشها البلاد اتجاه جائحة كورونا، حيث وتفاديا لما من شأنه تعطيل الانطلاقة الفعلية لسفن الصيد، سمحت السلطات المينائية، بخروج السفن قبل الموعد إلى مشارف ميناء المدينة، كاحتراز لعزل الأطقم عن الاحتكاك مع الناس، والتقارب مع مرتادي الميناء والعاملين في الأنشطة التي يعرفها في مثل هذه المناسبة.

وأفادت مصادر مهنية مطلعة في تصريحات متطابقة لجريدة البحرنيوز، أن التدابير التي اعتمدتها اللجنة المينائية بأكادير،  أعطت أكلها من جانب الاحتياطات الاحترازية اتجاه فيروس كورونا، حيث سمح لسفن الصيد في أعالي البحار مغادرة أرصفة الميناء إلى مشارفه، للحفاظ على الأطقم من الإصابة بالعدوى من جهة، ومن أجل التأكد من سلامة البحارة في حالة لم تكن هناك أية أعراض واضحة.

ذات المصادر المهنية أكدت أن نجاح الانطلاقة الفعلية لسفن الصيد في أعالي البحار، هو راجع بالأساس إلى الحكامة الجيدة التي اعتمدت من طرف اللجنة المينائية، وكافة السلطات والإدارات المعنية. وكذلك وأيضا الاستجابة الشاملة لشركات الصيد في أعالي البحار، لجميع متطلبات الرحلات البحرية، مع الإرشادات الصحية التي قدمها طبيب الوحدة الطبية، بضرورة توفير بروتوكول علاجي خاص بكوفيد 19، يمكن العودة إليه عند الضرورة.

وبدت أرصفة ميناء أكادير اليوم، فارغة من سفن الصيد في أعالي البحار، باستثناء البعض منها التي لم تنتهي من عمليات الصيانة، والإصلاح، أو التي تعرضت لعطل في اللحظات الأخيرة قبل الانطلاقة.

يذكر أن الجدولة الزمنية لانطلاق سفن الصيد في أعالي البحار، والساحلية التي تعتمدها عادة وزارة الصيد البحري، تحدد  48 ساعة قبل التوقيت المحدد لانطلاقة الموسم بالنسبة للسفن المنطقة من ميناء أكادير، وقبل 36 ساعة من ميناء الوطية بطانطان، و قبل 16 ساعة من ميناء المرسى بالعيون..

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا