النرويج تحتفل بقارب راع 2 الذي غير التاريخ بعد إنطلاقه من آسفي

0

تحتفل سفارة مملكة النرويج في الرباط يوم غد الأحد  17 ماي 2020،  بالذكرى الخمسين للبعثة الاستكشافية “رع 2” التي قادها المستكشف النرويجي تور هايردال، بمشاركة مغربية تتمثل في مدني آيت أوهاني،  العضو في الطاقم الدولي للرحلة.

وتنظم سفارة النرويج في الرباط معرضا افتراضيا على صفحة السفارة بموقع “فيسبوك” بسبب تدابير الحَجر الصحي. حيث ذكرت السفارة في بلاغ لها، ان هذا التخليد الإفتراضي سيشمل تقاسم صور وكبسولات فيديو ووثائق مع الجمهور،  تستعرض أبرز لحظات هذه الرحلة القوية، بعدما كانت تنوي تخليد الحدث بمعرض صور متنقل عبر البلاد.

وبحسب مُعطيات السفارة، فإن الأمر يتعلق بقارب سُمي “رع 2″، نسبةً إلى رَع، إله الشمس لدى المصريين القدماء، وهو قارب من القصب بُني وفقاً لتقاليد مصر القديمة، وكان قد غادر مدينة آسفي في ماي 1970 ووصل إلى بربادوس بعد 57 يوماً من الإبحار وقطعه 6000 كيلومتر. وهي الرحلة التي غيرت قناعات العالم بخصوص قدرة قارب قصبي على عبور هذه المسافة الطويلة، حيث كان الرهان الذي حرك تور هايردال أنداك ،  هو إثبات وجود علاقات وإتصال بين القارتين الإفريقية والأمريكية مند أزل بعيد.

وكان مدني آيت أوهاني قد خص البحرنيوز بتصريح حول تفاصيل هذه الرحلة المغامرة على هامش مهرجان عيد البحر بآسفي ، حيث نوه بالأجواء التي دارت فيها الرحلة على متن القارب المصنوع من القصب، والذي كان على متنه ثمانية افراد من جنسيات مختلفة وديانات مختلفة ولغات مختلفة، تحت راية الأمم المتحدة . مسجلا أنهم واجهو مشاكل بالمحيط الأطلسي المعروف ببحر الظلمات .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا