الوطية.. شباك مركب تصيد جثة آدمية ومركب آخر يعثر على بعض أعضائها بسواحل المنطقة

0

عاد مركب الصيد الساحلي بالجر سيدي حساين، الدي ينشط على مستوى سواحل طانطان، أمس الأحد 31 ماي 2020، إلى أرصفة ميناء الوطية يحمل جثة أحد الأشخاص.

و بحسب مصادر مهنية، فإن مركب الصيد الساحلي بالجر “سيدي احساين”، بينما كان في رحلة صيد على بعد 25 ميلا بحريا، من ميناء الوطية بطانطان، عثر بعد استرجاع شباكه من البحر، على جثة أحد الأشخاص، في وضعية متقدمة من التحلل، تفيد تواجدها لأيام طويلة بالبحر.

وتم ربط الاتصال بسلطات ميناء الوطية للتبليغ بالجثة، حيث عاد مركب سيدي احساين إلى ميناء المدينة، ليجد في استقباله جميع المسؤولين. وتم إجلاء الجثة إلى مستودع الأموات بالمدينة. فيما تمكن  مركب الصيد واد النيل في وقت لاحق، من العثور على بقايا ذات الجثة، التي جلب جل أعضائها مركب سيدي احساين.

وعاينت السلطات المينائية عملية إجلاء الجثة، وبقاياها، وتم تحرير محضر مفصل بذلك، وكذا مراجعة مختلف الإعلانات، بخصوص حالات فقدان الاشخاص، للتعرف على هوية الشخص، وظروف الغرق.   

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا