بالوثيقة.. هذا ما تم الإتفاق بشأنه بخصوص إستفادة البحارة من تعويضات CNSS

7

نصت الإتفاقية المخصصة لتحديد الجهات المخول لها الإستفادة من التعويض الشهري المقدر بـ 2000 درهم، الذي خصصته لجنة اليقظة الاقتصادية، على تضمين البحارة التي توقفت مراكبهم بشكل إضطراري على مواصلة الإبحار، بسبب جائحة كورونا المستجد.  

وأقرنت وثيقة الإتفاقية الموقعة بين كل من محمد بنشعبون، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي ومحمد امكراز وزير الشغل والإدماج المهني وعبد اللطيف مرتقي المدير العام بالنيابة للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي من جهة،  وشكيب العلج رئيس الإتحاد العام لمقاولات المغرب من جهة أخرى، إستفادة البحارة من التعويض عن فقدان الشغل بسبب كورونا،  بالتصريح بهم في صندوق الضمان الاجتماعي إلى حدود شهر فبراير 2020. وهو ذات الشرط المنصوص عليه في قطاعات إنتاجية أخرى.

وسيستفيد جميع البحارة  المصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في فبراير 2020، المتوقفون عن العمل بشكل إحتياطي بسبب الفيروس ، من تعويض شهري ثابت وصافي قدره 2000 درهم، بالإضافة إلى التعويضات العائلية وتلك المتعلقة بالتأمين الإجباري عن المرض AMO. فيما أكدت الوثيقة ان التعويض المخصص للفترة من 15 إلى 31 مارس قد تم تحديده في 1000 درهم.

ونصت الوثيقة على أن الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، سيقوم بإحالة لائحة بجميع مراكب الصيد الساحلي التي صرحت بأطقمها خلال شهر فبراير، ستحدد فيها وبالتفصيل مختلف المعطيات المرتبطة بالبحارة المصرح بهم ، حيث ستقوم إدارة الصيد في خطوة ثانية بإحالة لائحة بالمراكب التي أوقفت نشاطها إضطراريا بسبب فيروس كورونا،  ثم لائحة مفصلة بإسم أطقم المراكب التي أوقفت نشاطها بسبب فيروس كورونا.

وإليكم وثيقة الإتفاقية الموقعة من طرف الأطراف الأربعة المتدخلة والتي سيتواصل العمل بها من 15 مارس الجاري وإلى غاية 30 يونيو 2019:

7 تعليق

  1. و بحارة الصيد التقليدى المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ما هو مصيرهم من هذه الإستفادة؟

  2. و بحارة الصيد التقليدى المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ما هو مصيرهم من هذه الإستفادة؟

    التعليق

  3. و بحارة الصيد التقليدى المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ما هو مصيرهم من هذه الإستفادة؟

    اشنو ميستافدوش ؟؟؟

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا