بدعم ألماني.. صيادون يطلقون مشروعا لتربية سمك البلطي النيلي بسد الوحدة

0

أطلقت إحدى التعاونيات بجماعة الورتزاغ بإقليم تاونات ، مؤخرا وبدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GTZ) مشروعا لتربية سمك البلطي النيلي (تيلبيا)، داخل الأقفاص العائمة بحقينة سد الوحدة.

وانطلق هذا المشروع الذي يهدف إلى تحسين دخل الصيادين بحقينة سد الوحدة  بمبادرة من تعاونية تربية الأسماك بحقينة سد الوحدة، وبإشراف من مصالح المياه والغابات ، بتعويم 45 قفصا بالمقطع المائي المحاذي لدوار الدكارات التابع لجماعة الورتزاغ كمرحلة أولى. حيث الرهان على إنجاح هذا المشروع الإيكولوجي الهام.

وتتكون التعاونية من صيادين محليين ألفوا الصيد بسد الوحدة، وتلقوا تكوينات في مجال تربية الأسماك، وهو ما يعطي نوع من الضمانات في إنجاح المشروع، عبر المواكبة التي تقدمها الجهات الراعية لمشروع تربية أسماك البلطي النيلي داخل أقفاص مخصصة لهذا الغرض بالمنطقة.

ومن شأن مثل هذه المشاريع تحويل الصيادين إلى مصدر إلهام في المحافظة على الموارد السمكية، وتدخلهم في عهد جديد يودع أساليب الصيد التقليدية، وبدء خطة للتحديث فى التعاطي من الأسماك،تنبني على الإنتقال من مجرد مستلهكين عبر الصيد بالسدود والأنهار، إلى مستثمرين في مجال تربية الأسماك والإعتناء بها ، وهو ما يتطلب المزيد من التأطير والتكوين للصيادين لحثهم على المشاركة في هذا التوجه الجديد .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا