بمبادرة من جمعية أبطال الفنيدق ..غطاسون ينتشلون 2.2 طن من النفايات البحرية من قعر سواحل الفنيدق

0

مكن نشاط بيئي نظم بمبادرة من جمعية أبطال الفنيدق و بمشاركة جمعيات في الغوص وأخرى مهنية في الصيد من اسخراج ما مجموعه 2.2 طنا من النفايات البحرية من قاع سواحل الفنيدق . وهو النشاط البيئي الذي نظمته الجمعية مؤخرا بشاطئ الريفيين بمدينة الفنيدق، بشراكة مع مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي والمكتب الوطني للماء والكهرباء، “تحت شعار توعية الناشئة حول أثر النفايات البلاستيكية على المحيط وأهمية التدوير”.

وتنافس مجموعة من الغطاسين بمشاركة جمعية الصيد التقليدي بالفنيدق وجمعية نادي طنجة للغوض والرياضات البحرية، وجمعية نجوم البحر للصيد الرياضي بتطوان ونادي طنجة للغوص الرياضي، على اسخراج الكميات المذكورة، والتي كان لها وقع الصدمة على الفاعلين والمهتمين بالبيئة البحرية، حيث تمت دعوة مستعملي البحر إلى التعامل بشكل إيجابي مع البيئة البحرية. ومحاولة عدم إلحاق الأدى بها ، لما تحتوية من كائنا حية ، وكذا وسط إيكولوجي متنوع، يحتاج للرعاية والصيانة .

وكان النشاط البيئي قد أفتتح بكلمة القتها ممثلة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والكاتب العام لجمعية أبطال الفنيدق وممثل وزارة التربية الوطنية وممثل عمالة المضيق الفنيدق، الذين ثمنو  من خلالها الأنشطة البيئية التي تقوم بها الجمعية المنظمة، وكذا اهمية حماية الشواطئ والمحيطات.  قبل أن يتم إعطاء إنطلاق النشاط المتعلق بتنظيف قاع البحر من الملوثات والنفايات البلاستيكية.  

واستفاد  في ذات النشاط أطفال الجمعيات المحلية من قبيل جمعية نجوم الريف و جمعية شباب كنديسة و اطفال من المؤسسات الإيكولوجية، من مجموعة من المحاور التحسيسية، التي تمثلت في زيارة للمعرض الإيكولوجي، ومعرض لنمادج إعادة تدوير العجلات المستعملة؛ ونمادج اعادة النفايات البلاستيكية.  حيث تلقى الجميع شروحات مستفيضة من طرف كاتب جمعية ابطال الفنيدق ، و الطلبة المخرطين في ذات الجمعية والذين  تفاعلوا بشكل إيجابي مع محتويات المعرضين، و أبانوا عن مستوى اهتمام و وعي كبيرين بضرورة الحفاظ على البيئة، و خطورة تلويثها.

وعرف النشاط التحسيسي تنظيم ورشة للرسم، تم فتحها في وجه الصغار ،  عبر من خلالها الأطفال عن مواهبهم،  في رصد ما شاهدوه و فقهوه في هذا الحفل البيئي.  كما عرف النشاط ايضا ورشة تم تنظيمها من طرف المكتب الوطني للماء و الكهرباء . فيما كان الجميع مع موعد خروج الغطاسة من البحر، حيث قاموا باستخراج كميات مهمة من النفايات البحرية تحت تصفيقات الحاضرين .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا