بوجدور .. الإدارة تراهن على وعي المكونات المهنية لمحاربة كورونا

0

إستفاد بحارة الصيد التقليدي والعاملين بميناء ببوجدور أمس  الخميس 21 ماي 2020، من حملة توعوية وتحسيسية، حول سبل الوقاية من فيروس كورونا المستجد. حيث تأتي هذه الحملة في سياق متسم بنوع من التوجس، لاسيما بعد إكتشاف حالتين لبحارين ينشطان في الصيد الساحلي بمدينة الداخلة، غير بعيد عن مدينة بوجدور.

وتأتي  هده الحملة التي تستهدف المكون البشري ، على غرار باقي موانئ المملكة ، بإشراف من مندوبية مندوبية الصيد البحري، والمعهد التكنولوجي للصيد البحري، وبمشاركة فعلية من مندوبية الصحة ببوجدور. وذلك بغرض تعزيز الشرح والتفصيل في سبل الوقاية من الفيروس. حيث استعانت مصالح قطاع الصيد البحري، بالوحدة المتنقلة للإرشاد البحري المزودة بمجموعة من التقنيات التي تساعد الأطر المشاركين في هذه الحملة من تأدية واجبهم الإرشادي.

وتم تقديم ضمن هذا الموعد التوعوي وصلات صوتية، حول الدليل البحري المتبع لتفادي جائحة كورونا. مع التشديد على الإلتزام بتعليمات الحماية، أثناء العمل في قوارب الصيد حيث تم إلصاق مجموعة من الملصقات التي تبرز الأهمية البالغة للنظافة بقوارب الصيد وبمختلف المصالح الادارية البحرية التابعة لميناء المدينة.

وأفادت مصادر إدارية من داخل معهد الصيد البحري ببوجدور، ان مستوى وعي بحارة الصيد التقليدي والعاملين بالميناء على درجة عالية من اليقظة والتفهم لخصوصية المرحلةإ إذ أن اغلب ممتهني الصيد البحري تشير المصادر، يرتدون الكمامات، اضافة الى تخصيص كل قارب صيد لكمية من المعقمات، يستعملوها فيما بينهم، كاجراء متبع للوقاية من فيروس كوفيد 19.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا