بوجدور .. الكوكروج وأسماك القرش يسمان الحركة التجارية لسوق السمك

0

سجل سوق السمك للبيع الأول بميناء بوجدور منذ فاتح شهر مارس تدفق كميات وفيرة من سمك الكوكروج وأسماك القرش، فيما شهد السوق غياب بعض  الأصناف البحرية الذي ظل حضورها مرتبطا بالمصايد المحلية.

وأكدت مصادر مهنية في تصريحات متطابقة لجريدة البحرنيوز، أن أسطول الصيد التقليدي، استأنف رحلاته البحرية مع بداية الأسبوع بعد عطالة اضطرارية بسبب سوء الأحوال الجوية و البحرية.  حيث مكنت هذه الرحلات قوارب الصيد،  من إستقطاب كميات مقبولة من المنتوجات السمكية، التي طغت عليها  أسماك الكوكروج . هذه الآخيرة  التي اختلفت كمياتها المستقطبة من قارب لآخر ، فيما تراوحت  قيمتها المالية ما بين 10 و 11 درهما للكيلوغرام الواحد.

وأوضحت المصادر التجارية، أن قيمة بعض المصطادات السمكية، شهدت ارتفاعا ملموسا، بسبب قلتها على مستوى سواحل المنطقة، خصوصا منها سمك الكروبين، الذي تجاوزت أثمنته سقف 100 درهم للكيلوغرام، متراوحة بذلك  في الأيام الثلاثة الآخيرة بين 100 و 130 درهما للكيلوغرام الواحد. وهو الصنف السمكي الذي ظلت أثمنته مستقرة ، في حدود  60 درهما للكيلوغرام  في الشهور الماضية.

هدا وتذبذبت المعاملات المالية لسمك “شامة” باختلاف أحجامها،   لتصل قيمة هدا الصنف الذي يقل وزنه عن الكيلوغرامين 90 درهما، في حين لم تتجاوز قيمة الأوزان الجيدة التي يتراوح حجمها بين 4 و 8 كيلوغرامات فما فوق 50 درهما. واستقر ثمن سمك الضراد في 100 درهم للكيلوغرام الواحد. كما نإستقرت  قيمة سمك القرش  عند حدود 30 درهم للكيوغرام الواحد.

وشهدت الساحة البحرية والتجارية غياب مجموعة من الأصناف البحرية، التي كانت تزخر بها مصايد إقليم بوجدور،. وذلك بسبب الاضطرابات الجوية، التي تشهدها المنطقة مؤخرا، هذه الآخيرة التي  انعكست سلبا على صيرورة النشاط البحري.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا