بوجدور..المنزلة تنفّر قوارب الصيد من قرية الصيد أفتيسات هروبا من حوادث الكوشطا

0
الصورة تقريبية

 تضطر العشرات من قوارب الصيد التقليدي بقرية الصيد أفتيسات  الكاب 7 التابعة لدائرة البحرية لميناء بوجدور  إلى مغادرة قرية الصيد في اتجاه ميناء المدينة،  مع  كل تغير في حالة البحر، مخافة وقوع حوادث بحرية بسبب علو الموج، وقوة التيارات البحرية التي تعرفها السواحل المحلية.

 وأكدت مصادر مهنية  متطابقة لجريدة البحرنيوز، أن أزيد من 20 قاربا للصيد، قد إضطر إلى مغادرة نقطة الصيد افتيسات في اتجاه ميناء بوجدور، بغرض ربط قوارب الصيد بميناء المدينة، مخافة وقوع حوادث بحرية، من قبيل إنقلاب أو إصطدام القوارب فيما بينها،  بسبب أمواج الكوشطا .

و بدأت عملية نزوح قوارب الصيد التقليدي في إتجاه ميناء المدينة في هذه الفترة من الموسم ، بعد تعرض قاربان للصيد التقليدي للانقلاب، دون تسجيلهما خسائر في الأرواح.  فيما اصطدم قاربان آخران ببعضهما البعض، بسبب قوة التيارات البحرية وعلو الموج  يوم السبت 30 يناير 2021.

وتواجه قوارب الصيد مجموعة من التحديات ، المطبوعة بالاضطرابات الجوية، خلال هده الفترة من السنة. حيث تساهم الصعوبات المناخية التي تطبع السواحل المحلية، من أمواج عاتية ورياح قوية ، في صعوبة ممارسة قوارب الصيد لأنشطتها البحرية.  ما يصعب من مأمورية الولوج والخروج من الكوشطا..

وأوضحت المصادر المهنية في ذات الصدد، أن مهنيي الصيد، يعانون من إشكالية الولوج والخروج من السواحل البحرية المحلية، وهو الآمر الذي مازال يشكل عائقا مهنيا حقيقيا،  لما يحمله من تهديد حقيقي لممتلكات المهنيين، وكذا سلامتهم الجسدية. مطالبين في ذات السياق بضرورة إنجاز حاجز وقائي وتمكينهم من رصيف ، يسهل مهمة القوارب في الولوج والخروج .

وكانت  مندوبية الصيد البحري ببوجدور قد أعلنت، عن تمديد منع الإبحار بسواحل الدائرة البحرية للإقليم، حيث تشهد هذه السواحل يومي الثلاثاء والأربعاء 2 و 3 فبراير، ظروفا جوية غير ملائمة للإبحار، تتجلي في هبوب رياح شمالية شرقية بقوة 5  بوفور، وعلو موج قد يتعدى مترين 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا