بوطلطست يراهن على تحديات ميناء العيون لإقناع الكتلة الناخبة في السباق نحو غرفة الصيد الجنوبية

0

قدم عبد الرحمان بوطلطست ربان ومجهز مركب صيد ساحلي في حوار له مع جريدة البحرنيوز، عناوين عامة عن مضامين البرنامج الانتخابي الخاص بغرفة الصيد الأطلسية الجنوبية الدائرة البحرية العيون، مخصصا محورا متكاملا عن أهم الإشكاليات الملموسة لميناء المرسى.

وأوضح عبد الرحمان بوطلطست وكيل لائحة حزب الحركة الشعبية بالدائرة البحرية بالعيون، أن من بين الالتزامات الواضحة التي تم تحديدها بالدرجة الأولى، يبرز وضع استراتيجية واضحة مرفوقة بكل التفاصيل والخطوات، لتجاوز أحد أهم الإشكاليات التي يعاني منها المهنيون بميناء المرسى بالعيون، عند زيارة السفن التجارية الصهريجية الحاملة للمواد النفطية، والتي يتم على إثرها توقيف أنشطة الصيد بشكل قطعي، اعتبارا لسلامة الميناء. وفي هدا الجانب يقول المصدر المهني، أن هدا الأمر كان ولايزال يستمر مند عقد من الزمن، ولا يمكن الاستمرار بهدا الشكل، إد تبقى وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، والإدارة المركزية للوكالة الوطنية للموانئ مطابية بإضافة الأرصفة، وتطوير السلامة والرفع منها، اعتبارا لقيمة أحد أهم الموانئ المغربية من جانب حيوية أنشطة الصيد البحري، والحفاظ على استمرارية أنشطة الصيد تفاديا للخسائر الكبيرة التي تتكبدها المنطقة ككل، من توقيف حركية مراكب الصيد.

وأشار المصدر المهني أن اللائحة الانتخابية التي يتقدمها باسم حزب الحركة الشعبية، قد أخذت على عاتقها إلتزامات واضحة ضمنها أيضا إيجاد الحلول النجيبة في أسرع الأجال، لظاهرة الاكتظاظ التي يعاني منها ميناء المرسى خاصة عند مواسم صيد الأخطبوط، وتطوير البنية التحتية المينائية، من خلال توفير الأرصفة الكافية لحجم أنشطة الصيد البحري المسجلة بذات الميناء، لأن من شأن هدا أن ينعكس بالإيجاب على التنمية الاقتصادية والتجارية بالمنطقة. وهدا مطلب جدي لكل المهنيين، من أجل تسهيل عمل البحارة في عمليات التفريغ، والشحن، والتزود بالمؤن والثلج.

وقدم عبد الرحمان بوطلطست خطة طموحة في التعاطي مع أحد أهم محاور استراتيجية أليوتيس، من خلال مضاعفة الجهود، بالتنسيق الحثيث مع كل مكونات المهنة لتحقيق التثمين، وضمان التنافسية المنشودة، في برنامج هادف ينعكس على رجال البحر، وعلى المهنة والمهنيين، وتنويع المسلك التجاري للمنتجات البحرية غلى مستويات عالية، باعتبار تجارة السمك العمود الفقري لمحور التثمين.

وأكد مرشح حزب السنبلة في استحقاقات غرفة الصيد الأطلسية الجنوبية بالدائرة البحرية بالعيون على ضرورة إنجاز ملحقة للغرفة بالعيون، لتكون فضاء يجمع ممثلي الغرفة بالمهنيين، حول القضايا المهنية الهامة، ونقطة التقاء محورية تتعاطى مع أنشطة الصيد البحري المختلفة.

ويراهن حزب الحركة الشعبية على الخبرة والتجربة، التي اكتسبها مرشحه عبد الرحمان بوطلطست، وعلى سمعته الجيدة بين المهنيين، لمواجهة مجموعة من التحديات، أخدا بعين الاعتبار، ممارسته لمهنة الصيد البحري كأحد أبرز ربابنة مراكب الصيد الساحلي صنف السردين، وانتمائه لعدد من التمثيليات المهنية الفاعلة في المجال البيئي، والمحافظة على الثروة السمكية.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا