السمطة تنتعش بسوق السمك بميناء اكادير وسط مطالب بتحسين ظروف التسويق

0

أكدت مصاد مهنية من ميناء أكادير أن سوق السمك المخصص للصيد التقليدي إستقبل اليوم السيت 08 أبريل 2017 كميات مهمة من مصطادات سمك السمطة في  مبادرة تنم عن وعي مهني هذا النوع من الصيد بضرورة اتباع مسطرة التتبع في عرض و تسويق المنتوجات البحرية.

وأوضحت المصادر أن الأيام الثلاثة الآخيرة شهدت مواضبة  قرابة  30 قاربا  على توجيه مصطاداتها من اسماك السمطة للسوق، بمعدل 10 صناديق لكل قارب بمجموع 300 صندزق يوميا ، مما خلق نوعا من المنافسة وسط التجار حيث تراوحت الأثمنة بين 270 و350 ذرهما للصندوق، وذلك في ظل الطلب الخارجي المتزايد على هذا النوع من الأسماك.

وسجلت المصادر أن عددا من قوارب الصيد التقليدي الممتهنة للصيد بالخيوط الطويلة او ما يصطلح عليه بين الأوساط المهنية ب la palangre، تفضل بيع منتجاتها من سمك السمطة خارج اسوار السوق المخصص لها ، رغم المحاولات المتكررة لوضع حد لهدا الوضع الشاد، الذي له انعكاسات جد سلبية على الحالة الاجتماعية للبحارة الصيادين.

وتعترض مجموعة من العوائق و المشاكل طريق عدد كبيرا من البحارة التقليديين وفق ما تؤكده المصادر،  كلما بادرو الى تسويق حصاد يومهم بشكل يراعي المساطر و الاستراتيجيات التي من شانها الرقي بالبحارة الصيادين اجتماعيا و اقتصاديا ،  إذ يبقى من بينها التماطل في التسويق وكدا ضعف الأثمنة مقارنة مع السوق السوداء .

ودعت المصادر المهنية إلى تظافر الجهود بين جميع المتداخلين قصد السهر على السير العادي لتسويق منتجات الصيد  بشكل قانوني، و دالك بتوفير أرضية عمل تراعي عامل الوقت في تصريح و تسويق المصطادات، و كدا توفير الصناديق الموحدة بشكل كافي يستجيب لحاجيات هدا الصنف من الصيد التقليدي.

البحرنيوز : يوسف فايدة

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا