تربية الأحياء البحرية .. مشروع لتطوير القطاع بقيمة 2.5 مليون دولار

0

أعلن قطاع الصيد البحري التابع لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عن إطلاق مشروع هام لدعم تطوير مهن تربية الأحياء  البحرية في المغرب. بإستثمار يصل ل 2.5 مليون دولار. وهو المشروع الذي يتم إنجازه حسب تقارير إعلامية، بالتعاون مع الوكالة الوطنية لتنمية تربية الأحياء البحرية (ANDA) ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) ،و بدعم من مملكة النرويج ومملكة هولندا.

وقام الشركاء المختلفون المشاركون في مشروع تطوير قدرات الاستزراع المائي في المغرب اليوم الخميس 30 أبريل 2020،  بالتداول حول إطلاق هذا المشروع عبر إجتماع عن طريق الفيديو، وذلك في ظل  التدابير الإحترازية التي اعتمدها المغرب كجزء من مكافحة انتشار فيروس COVID-19. حيث يمثل هذا الحدث حجر أساس،  لبداية مشروع مبتكر،  يهدف إلى تعزيز قطاع الاستزراع المائي في المغرب،  من خلال تنمية المهارات التقنية اللازمة لإنتاج وتشجيع الاستثمارات في هذا القطاع.

ويهدف هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته 2.5 مليون دولار،  إلى إنشاء شراكة بين إدارة الصيد في MAPMDREF و ANDA و FAO وسفارتي النرويج وهولندا في المغرب. لتلبية الطلب المتزايد على المساعدة التقنية والفنية،  من طرف المشغلين في قطاع الاستزراع المائي، وتطوير قوة عاملة مؤهلة لإدارة المزارع المخطط لها،  بعرض  المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط.

ويخطط هذا المشروع لإنشاء محطة للعرض والتدريب لإنتاج الأسماك، وتربية المحار قبالة سيدي إفني،  من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص. إذ ستعمل هذه المحطة كقاعدة عملية لتدريب المدربين والعاملين المتخصصين، والعمال المهرة في جميع مهن وتخصصات الاستزراع البحري.  وهو الأمر الذي سيتم دمجه مع التدريب النظري في مركز التأهيل المهني البحري (CQPM) في سيدي إفني.

كما ينص المشروع  الذي تساهم فيه دولة النرويج ب 1.65 مليون دولار و هولنداب 0.85 مليون دولار ، على تطوير وحدات تدريبية للتقنيين المتخصصين ، وتطوير الخبرات المغربية في مجال تربية الأحياء البحرية، من خلال التواصل بين الجهات الخاصة المغربية مع نظرائها الدوليين، والعلاقة بين معاهد التدريب والبحث المغربية مع غريمتها بالخارج. كما أن المشروع جزء من منظور دعم تطوير قطاع تربية الأحياء البحرية بالسواحل وتعزيز فرص العمل .

ويعد المشروع استمراراً للجهود التي ينفذها المغرب في قطاعي الصيد وتربية الأحياء البحرية، في سياق استراتيجية اليوتيس، التي تبنتها المملكة المغربية عام 2009 من أجل تنمية مصايد  الأسماك وتربية الأحياء المائية، والتي تدعم تحقيق هدف التنمية المستدامة رقم 2، من أجل القضاء على الجوع وتحسين الأمن الغذائي والتغذية، وكذا هدف التنمية المستدامة رقم 14 للاستخدام المستدام للنظم البيئية البحرية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا