تسليم سيارة و15 دراجةثلاثية العجلات بمجمدات لتجار السمك لتحسين تسويق المنتوجات البحرية بالمضيق

2

إستفاد عدد من تجار السمك للبيع الثاني  بالمضيق أمس الخميس 19 مارس 2021 ، ضمن مشروع مشترك بين مندوبية الصيد البحري ، و المبادرة الوطنیة للتنمیة البشریة، من خمسة عشرة دراجة نارية ذات مجمد،  إضافة إلى سيارة شحن و توزيع ذات مجمد، ستساهم في المحافظة على جودة المنتوجات السمكية المحملة،على متنها، بشكل يرقى لتطلعات تجار السمك بالتقسيط والمستهلك المحلي.

ویرمي ھذا المشروع التنموي الذي يعد الأول من نوعه حسب تصريح مصدر إداري من داخل مندوبية الصيد البحري بالمضيق، إلى إمداد تجار السمك المختصين في بيع المنتوج  السمكي بالتقسيط، بدراجات نارية ثلاثية العجلات وسيارة متضمنة لمجمد من النوع الممتاز، المعروف في الأوساط الاجتماعية ” بتريبرتور فريكو و سيارة فريكو”، بغرض تسهيل العمل التجاري لهده الفئة داخل المدينة، و ضمان إيصال المنتوج السمكي في جو تسوده السلامة الصحية، بهدف الرفع من نسبة الإستهلاك الفردي للمنتوجات السمكية التي تزخر بها المنطقة مستقبلا.

وأكد  المصدر الإداري  في ذات السياق، أن المشروع المشترك الذي قامت مندوبية الصيد البحري بمتابعته لأزيد من سنتين، من خلال تنظيم مجموعة من الحملات التكوينية التي جمعت الفئة العاملة، في توزيع وتسويق المنتوج البحري بأطر و مكونين تابعين لمعهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش، بالإضافة إلى تخصيص هده الشريحة بحصص تكوينية إضافية من طرف وكالة الإنعاش و الشغل التابعة لمدينة المضيق. و ذلك بهدف القطع مع الصعوبات المهنية والعملية التي تتخبط فيها هده الفئة ؛ سيما و أنها كانت تعتمد سابقا، على وسائل نقل  بدائية وعشوائية ك ” البرويطة، الدراجة الهوائية …” و التي لا ترقى لمستوى تطلعات المهنة، في ظل انعدام شروط السلامة الصحية للمنتوجات السمكية المسوقة للمستهلك المحلي.

واعتبر مصطفى فردوس مندوب الصيد البحري بالمضيق،  المشروع  واحدا من المبادرات الإقتصادية و الإجتماعية المهمة،  التي ستمكن من تحدیث الوسائل اللوجيستيكية . وذلك لضمان ممارسة العمل البحري التجاري بكل أريحية، و بشكل  يرقى لتطلعات المستهلك المحلي وتجار السمك بالمدينة.  حيث ستسمح الدراجات النارية و السيارة التي تتوفر على المعدات الأساسية التي تحتويها، خصوصا منها المجمد حسب قول المصدر المسؤول، والذي سيتيح  التنقل لمسافات أكبر داخل شوارع و أزقة المدينة ، في ظروف تسودها السلامة الصحية للمنتوجات السمكية. وذلك في انتظار إمداد تجار السمك بالتقسيط بكل من مدينتي  مارتيل والفنيدق  بوسائل لوجستيكة مماثلة مستقبلا.

و في موضوع أخر عبر مصطفى فردوس مندوب الصيد البحري بالمضيق عن سعادته بالتكريم الذي خصته به الفعاليات المهنية للصيد الساحلي صنف السردين، في إطار تكريم أحد البحارة المتقاعدين داخل أسوار مندوبية الصيد البحري أمس الخميس، معبرا عن امتنانه لهده الالتفاتة النبيلة التي تدفعه في اتجاه التفاني في العمل، بمزيد من المسؤولية. وذلك  من أجل التغلب على العراقيل التي تحول دون بروز قطاع الصيد البحري بالمنطقة ، ما يقتضي فتح باب التواصل والحوار بين جميع الفعاليات المهنية و الإدارية مع تسطير الأهداف المستقبلية المراد  بلوغها  .

ويذكر أن حفل توزيع الدراجات النارية و السيارة الخفيفة  يدخل في إطار برنامج المبادرات الاقتصادية لعمالة المضيق الفنيدق لفترة 2021 _2023 حضره كل من عامل إقليم المضيق الفنيدق، مندوب الصيد البحري بالمضيق،و مدير الوكالة التنمية الاجتماعية، ومؤسسة مقاولتي ووكالة الإنعاش والشغل، ومندوبية السياحة، والمدير الإقليمي للفلاحة، وممثل المجلس الإقتصادي و الإجتماعي و البيئي بالمضيق.

2 تعليق

  1. بصدق مثل هذه المبادرات الإنسانية الإجتماعية الواعون بحاجيات الضعفاء هم ذو خبرة وتفكير في العنصر البشري والضعفاء تحية اجلال واكرام السيد مندوب وزارة الصيد البحري بالمصيف نتمنى ان يستوعب الآخرون لمثل هذه الافكار النبيلة شكرا سي الفردوس .تحية مهنية خاصة بدون مبالغة ولا مجاملة ……

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا