تطور النمو الاقتصادي بالمغرب يدفع العملاق الألماني في الشحن والنقل البحري إلى فتح مكاتب بالبلاد

0

أعلنت المجموعة الألمانية للنقل البحري Hapag-Lloyd عن افتتاح مقرها الخاص في المغرب، حيث أنها ترمي مع هذا التواجد في البلاد، إلى  تحقيق طموحاتها في النمو في أحد أهم الأسواق والأكثر جاذبية في شمال إفريقيا.

وتراهن شركة الشحن الألمانية على المغرب، باعتباره منصة مهمة لتصدير المنتجات الطازجة، أخذا في الإهتمام الاستراتيجية التنموية التي تعتمدها شركة Hapag-Lloyd في قطاع النقل البحري. إذ أن الصادرات المغربية تختلف بين المعادن، والكيماويات والنسيج والمنتجات الغدائية الموجهة إلى الأسواق الأوربية، مقابل حجم الواردات المتمثلة بشكل رئيسي من الإلكترونيات وقطع الغيار والمنتجات الغذائية   .

ويرتبط المغرب ارتباطًا وثيقًا بشبكة Hapag-Lloyd العالمية عبر ميناء طنجة المتوسط ​​، وهو ميناء ذو ​​أهمية استراتيجية لصناعة الخدمات اللوجستية بأكملها، إذ أنه في السنة الماضية، استحوذت شركة الشحن Hapag-Lloyd على حصة 10 من المائة في محطة الحاويات 3 (TC3) بالميناء المتوسطي طنجة ​​2.

واعتبارا للعلاقات العملية الناجحة بين المصدرين المغاربة وشركة الشحن الألمانية، وتوفيرها بل واستجابتها لمتطلبات العملاء من جانب جودة الخدمة المقدمة، واللوجستيك، مع الأخذ في الاعتبار نمو الاقتصاد الوطني، وهدا أهم شيء يقول خوان بابلو ريتشارد المدير الإداري الأول لمنطقة جنوب أوروبا في شركة الشحن الألمانية Hapag-Lloyd لإقامة تمثيلية لنا بالمغرب.

ويراهن العملاق الألماني Hapag-Lloyd تواجده بالمغرب من خلال ثلاثة مكاتب ومقر بالدار البيضاء ومكتبين بأهم المدن المغربية كطنجة وأكادير، و 47 خبيرا في الشحن، لتسهيل مأمورية العملاء المغاربة نحو دول العالم.

ويتم ضمان وجود العملاق الألماني Hapag-Lloyd في المغرب من خلال ثلاثة مكاتب ، ومقر في الدار البيضاء ومكتبين في طنجة وأكادير ، مع 47 خبيرا  للشحن حريصون على خدمة العملاء في جميع أنحاء البلاد.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا