تعزيز التعاون الثنائي في قطاع الثروة السمكية محور مباحثات مغربية-سودانية

0

فيصل-حسن-إبراهيم أجرى وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش، اليوم الخميس بالرباط، مباحثات مع وزير الثروة الحيوانية والسمكية والمراعي السوداني، السيد فيصل حسن إبراهيم، تمحورت حول سبل تعزيز التعاون الثنائي في مجال الثروة السمكية.

   وفي هذا الصدد، أوضح السيد حسن إبراهيم، في تصريح للصحافة عقب هذه المحادثات، أن زيارة العمل التي يقوم بها للمغرب، والتي تندرج في إطار الارتقاء بالعلاقات “المتينة والعريقة مع المغرب”، تهدف إلى “تعزيز التعاون الثنائي في مجالات البحث العلمي، والصيد البحري والتكوين في هذا الشأن”.

   وأضاف الوزير السوداني “سوف نوقع اتفاقا وبرنامجا تنفيذيا في هذه المجالات”، مشيدا في نفس الآن بالتقدم الذي أحرزه المغرب في مجال الصيد البحري.

   وشدد الجانبان خلال هذا الاجتماع، على أهمية إرساء إطار للتعاون بين البلدين، لاسيما في مجال الثروة السمكية.

   بدوره، أعرب السيد أخنوش عن استعداد المملكة لتعزيز وتنويع تبادل المنتوجات السمكية، مذكرا أيضا باستعداد المغرب لتقاسم خبرته في مجال استغلال والتدبير المستدام للموارد السمكية مع بلدان أخرى، في إطار التعاون جنوب-جنوب، سواء في شقه الثنائي أو متعدد الأطراف.

   وحسب معطيات لوزارة الفلاحة والصيد البحري، فإن الصادرات المغربية من المنتوجات السمكية إلى السودان تشمل أساسا السردين المعلب، الذي فاق حجمه في سنة 2014 ، 122 طنا، بقيمة ناهزت 3,6 مليون درهم، مسجلا بذلك زيادة في الحجم بنسبة 51 في المائة وفي القيمة بنسبة 45 في المائة مقارنة بسنة 2013.

   ويتضمن برنامج زيارة الوزير السوداني لقاءات مع مسؤولين بالعديد من مؤسسات قطاع الصيد، لاسيما المكتب الوطني للصيد، والمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، و”أنفوسمك”، وهي منظمة إقليمية يوجد مقرها في الدار البيضاء تنشط في مجال جمع ونشر المعلومات حول الصناعات.

   كما تهدف منظمة “أنفوسمك” التي يترأسها حاليا السودان، إلى تسويق منتجات الصيد البحري على صعيد البلدان العربية.

وكالة المغرب العربي للأنباء

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا