علامات إستفهام قوية تطرح حول توقف سفينة البحث العلمي “الحسن المراكشي” لمدة 10 أيام بالمياه المصرية

0
الصورة من موقع الشركة

 بدأت علامات الاستفهام تطرح بقوة حول التوقيت الافتراضي المحدد لوصول سفينة البحث العلمي ” الحسن المراكشي ” إلى مشارف ميناء أكادير نقطة الوصول الأخيرة، حيث أن الطاقم التقني لجريدة البحر نيوز، وبحكم تخصصها في قطاع الصيد البحري، تابعت عن كثب مختلف خطوات السفينة الاوقيانوغرافية ” الحسن المراكشي ” مند انطلاقها من الورش البحري “TAMANO” الواقعة بمحافظة أوكوياما اليابانية، بعدما سجلت مرورها عبر نقاط موانئ سنغافورة بتاريخ 29 دجنبر 2020، دجيبوتي بتاريخ 12 يناير 2021، لتصل بذلك إلى قناة السويس بتاريخ 18 يناير 2021.

وظلت السفينة الأوسيانوغرافية “الحسن المراكشي” بقناة السويس لمدة 9 أيام، وهي مدة طويلة تتجاوز حدود المعقول، إدا اقتصر الأمر فقط على التزود بالوقود، بحكم أن الخزانات لا تتسع لكميات كبيرة، وانتقلت السفينة إلى مشارف بور سعيد بتاريخ 27 يناير 2021، حيث لازالت متوقفة إلى حدود كتابة هده السطور، ما يطرح أسئلة دقيقة، ومحيرة خاصة وأن التاريخ المفترض لوصول السفينة إلى ميناء أكادير حدد في 29 يناير 2021. 

ويثير توقف السفينة الأوسيانوغرافية ” الحسن المراكشي ” بالمياه المقابلة لبور سعيد مدة 10 أيام، الدهشة والشكوك، حول الاسباب الحقيقية لهذا التوقف الإضطراري، حد التساؤل “هل يتعلق الأمر بعطب لحق السفينة الحديثة الصنع بالورش البحري طامانو الياباني، والتي كلفت خزينة الدولة أكثر من 62 مليار؟ وهو التساؤل  الذي ننتظر توضيحات بشأنه  من الجهات المختصة،  حيث تبقى مهمتنا في البحرنيوز هي المتابعة لإجلاء الأسباب وتقريب القراء من حقيقة ما يقع .

البحرنيوز: متابعة 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا