جدل إعلامي إسباني فرنسي حول مشروع صناعة غواصات متطورة لفائدة المغرب

0

نفى متحدث بإسم شركة نافانتيا الإسبانية لصحف محلية وجود أي مشروع لدى هذه الشركة لصناعة غواصات لفائدة المغرب. وذلك في رد على ما تناقلته صحيفة “لا تريبيون” الفرنسية اليومية، في عددها بتاريخ 21 يناير2020 ، أن المغرب يود في النهاية الحصول على غواصات متطورة، و قد تم بالفعل استشارة الشركات الرئيسية المصنعة مثل TKMS ، Navantia، و مجموعة نافال Naval Group،

و بعد ثلاثة أسابيع من الصمت، أقدمت أمس الاثنين 10 فبراير2020 ، إحدى وسائل الإعلام الإسبانية على تكذيب الصحيفة الفرنسية بخصوص طلب المغرب، اقتناء غواصات متطورة لفائدة البحرية الملكية. حيث أفادت ECD، أن متحدث باسم شركة نافانتيا Navantia نفى أن تكون الشركة قد تلقت أي عرض بشأن احتمال طلب المملكة بناء غواصة لفائدة البحرية الملكية، مع التأكيد على عدم وجود اثر ضمن سجلاتها على هدا المشروع.

 واعتبرت ECD من جانبها، أنه في حالة وجود اتصال مباشر مع شركة نافانتيا Navantia، من عدمه، فإن المشروع المغربي لتطوير قوته البحرية، وتعزيزها بغواصات متطورة قائم، و سيكون عنصرا مهما في التوازن البحري بمضيق جبل طارق و البحر الأبيض المتوسط.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا