غرفة الصيد الأطلسية الجنوبية تراهن على “RADIO BALISE” في تعزيز السلامة بقطاع الصيد التقليدي

0
الصورة من موقع francetvinfo.fr

  تستعد غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية بالداخلة، لإطلاق مشروع ضخم يروم تزويد قوارب الصيد التقليدي، المشتغلة بالمنطقة، بجهاز لتعزيز السلامة عند الإبحار خصوصا في حالة الحوادث والمواقف الصعبة، إذ يتعلق الأمر بجهاز إرسال إشارات الاستغاثة “ RADIO BALISE .

 وحسب مصادر مطلعة، فإن المشروع قطع أشواط متقدمة في إنتظار الإنتهاء من بعض الإجراءات للإعلان عن الشركة التي ستتولى تنفيذ المشروع ، حيث شهد الأسبوع الماضي عقد لقاء من أجل إنتقاء شركة من بين سبع شركات  تقدمت بعروضها للحصول على هذا المشروع الواعد،  وذلك في تجاوب مع طلب العروض الذي كانت قد أطلقته الغرفة في وقت سابق تماشيا مع قانون الصفقات العمومية. 

وتراهن الغرفة الأطلسية ومعها الوزارة الوصية بإعتبارها شريك رسمي في البرنامج الجديد ، من خلال هذا المشروع، على تمكين بحارة هذا النوع من الصيد ، من  ممارسة مهنتهم في ظروف أفضل، تطبعها السلامة والفعالية، خصوصا وأن المشروع الجديد يراهن بالدرجة الأولى على تعزيز ثقافة السلامة والإحساس بالأمان، على غرار ما هو معمول به في الدول المتقدمة.

ومن شأن هذه الخطوة، التي من المنتظر أن تليها خطوات  مماثلة، أن تعزز المسار في اتجاه عصرنة أسطول الصيد، انسجاما مع تحديات السلامة البحرية، وأن تضمن شروط الممارسة المهنية الرشيدة، من حيث تبسيط مهمة الإتصال والتواصل في ساعة الخطر ، بإعتبار أن هذه المهمة، تبقى من بين الإشكاليات التي تأخر عملية الإنقاذ في حالة الحوادث، نظرا لعدم وصول المعلومة بسرعة للقيام بالخطوات اللازمة. لاسيما في مناطق الصيد الغير مشمولة بتغطية شبكات الاتصال. 

 وتروم هذه العملية التي تأتي في إطار مشروع ممول من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، إلى النهوض بقطاع الصيد البحري التقليدي، وتوفير ظروف أفضل للمهنيين لممارسة أعمالهم، وكذا جعل هذا القطاع الحيوي قاطرة للتنمية المستدامة، في جهة تراهن بشكل كبير على قطاع الصيد في انتظار تعميم البرنامج في وقت قريب على باقي أسطول الصيد بالنفود الترابي للالغرف المهنية.

وكان عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغاباة، قد كشف في وقت سابق، أن وزارته رصدت  غلافا ماليا قدره 96 مليون درهم، من أجل تزويد قوارب الصيد التقليدي بالبلاد، بجهاز إرسال إشارات الاستغاثة RADIO BALISE،  كإجراء يروم تعميم هذا الجهاز على مختلف القطع البحرية التي تنشط في قطاع الصيد.

 وسيصرف هذا الإعتماد المالي لغرف الصيد البحري، التي ستتولى الإشراف على تنفيذ البرنامج. حيث إنطلقت العملية من غرفة الصيد البحري الأطلسية الجنوبية بالداخلة.  بعد تفويض 34 مليون درهم  لهذه الغرفة، من أجل تجهيز أكثر من 6000 قارب صيد تقليدي، بهذه الأنظمة التي تضمن تتبع قوارب الصيد.

وفرضت وزارة الصيد إجبارية تجهيز القطع البحرية بمعدات الإنذار راديو فاليز،  التي تحدد موقع القطع البحرية في حالة ما واجهت صعوبات بالسواحل المغربية. وذلك في سياق مواكبة المهنيين، على مستوى منح السلامة التي يستحقها الصيادون نظرا لخصوصية القطاع المتسم بالمخاطر.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا