جواد الهلالي يستبق تشكيل مكتب غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى بإعلان دعم بنعلالي رئيسا للغرفة

0
الصورة تقريبية من الأرشيف

إستبق جواد الهلالي الرئيس المنتهية ولايته على رأس غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى، موعد تشكيل المكتب الجديد للغرفة المقرر يوم غد الثلاثاء، بإعلان دعمه لفؤاد بنعلالي كرئيس جديد للغرفة، في موقف من الناذر مشاهدته بين أطراف متنافسة على كرسي الرئاسة.

ودعا الهلالي في لقاء نظم على هامش مأدبة غذاء نظمها عبد الرحيم الهبزة واحد من الأعضاء المنتخبين ضمن التشكيلة الجديدة للغرفة، وحضرها أغلبية الأعضاء مع تسجيل غيابات محدودة، دعا الفرقاء المهنيين إلى الالتفاف حول فؤاد بنعلالي، والعمل بشكل جماعي، لتمكين الرئيس المقبل من القيام بدوره عل أحسن وجه. وأكد في ذات السياق أن المسؤولية صعبة، وأن الرئاسة ليست بالأمر الهين كما يتصوره البعض، خصوصا وأنه لا يمكن للرئيس أن يحقق لكل عضو من الأعضاء مطالبه بشكل إنفرادي. حيث شدد الرئيس المنتهية ولايته على الحاضرين، ضرورة الإنصهار في مجموعة متكاملة، لتمكين الغرفة من لعب دور ريادي على مستوى التمثيلية المهنية.

ونوه الحاضرون في مداخلات توالت خلال ذات اللقاء، بالفترة التي قضاها جواد الهلالي على رأس الغرفة، في ظرفية إتسمت بالتحديات الصحية المرتبطة بكوفيد-19، وما رافقها من تحديات مهنية. حيث سجل هبة ماء العينين، الذي أثرى اللقاء بمداخلة قوية، جرد من خلالها التطورات التي عرفها القطاع في العقدين الآخيرين، أن هذه المرحلة تعد مفترق طرق فاصل بين محطتين، محطة منتهية قادها جواد الهلالي بكل حزم وبكل مسؤولية، وحقبة منتظرة يعول عليها في ان تجيب على مجموعة من التحديات القطاعية، واصفا في ذات السياق فؤاد بنعلالي برجل المرحلة، والذي تدعمه مختلف المكونات المهنية.

وأشار هبة ماء العينين، أن الركيزة الأولى التي يجب الإشتغال عليها بشدة ، هي ضمان المصايد وإستدامتها، بإعتبارها أرضية للاستثمار، والضامن الأساسي لحضور الفاعل المهني. كما أن تطور المصيدة هو تطور لفرص الشغل، لكون قطاع الصيد من القطاعات الأكثر تشغيلا، ناهيك عن كون القطاع عبر عن صموده أمام الأزمات. وهو ما أكدته أزمة كوفيد-19، حيث ظل القطاع منتجا للغذاء وكذا للعملة الصعبة بعد روح المواطنة القوية التي أظهرها الفاعلون المهنيون بمختلف ترتيباتهم. لدى يقول هبة ماء العينين، يجب على التمثيلية المهنية بما تحمله من مسؤولية، الدفاع عن المكتسبات المحققة في قطاع الصيد، وتلافي العودة إلى التخبط في الأزمات التي عرفها القطاع مع مطلع القرن الحالي.

فؤاد بنعلالي في تفاعله مع الكلمتين اللتين وضعتا خارطة الطريق لغرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى قبل إنتخابات يوم غد الثلاثاء، عبر عن إعجابه الكبير بالروح الرياضية الكبيرة التي عبر عنها جواد الهلالي، في ضمان إنتقال سلسل لمسؤولية الرئاسة، حيث أكد أن مهنيي الصيد في أعالي البحار ومن خلال الخطوة النبيلة التي عبر عنها الهلالي، هم أكثر لحمة ووحدة للصف، كما أن الحضور القوي للصيد الساحلي والصيد التقليدي على مستوى التسيير يعطي إشارات إيجابية، في أفق خلق مكتب منسجم قادر على مواجهة التحديات، والإبداع في الحفاظ على المكتسبات المهنية، والمساهمة في الرؤيا المستقبلية لقطاع منتج ومشغّل.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا