حادث مركب الصيد الحمري يخيم على أشغال اللجنة المينائية بطرفاية

0
صورة ألتقطت في الفترة النهارية لميناء طرفاية تظهر البوابة من دون مراقبة

انعقد يوم أمس الإثنين 4 يناير 2021، بميناء طرفاية، اجتماع اللجنة المينائية بحضور كل من مندوب فرعية الصيد البحري، ومندوب المكتب الوطني للصيد البحري، وبحضور رجال السلطة و ممثل قبطانية الميناء.

و تمت خلال هذا اللقاء،  مناقشة الإستعدادات الموجب اعتمادها مع بداية بيع حصيلة رحلات الصيد من الأخطبوط بطرفاية، و مناقشة ظروف السلامة البحرية، التي تسبق رسو مراكب الصيد بميناء الإقليم، وتحديد مكان غرق مركب الصيد “الحمري“.

وعرف اللقاء  كذلك تقديم شروحات ميدانية لمهنيي الصيد من أرباب المراكب، حول ظروف السلامة التي اتخذتها مصالح قبطانية ميناء طرفاية، بعد فاجعة غرق مركب الصيد بالجر “الحمري“، على مقربة من بوابة الميناء، بحيث أقدمت مصالح القبطانية، على وضع علامات تشويرية مضيئة، وتحديد مكان غرق المركب، لتسهيل عملية الملاحة البحرية.

مندوب المكتب الوطني للصيد بطرفاية، دعى جميع التجار إلى احترام مواعيد البيع، من خلال الالتزام على أن الثامنة صباحا ستكون انطلاقة “الدلالة“. و في بادرة ممتازة استحسنها تجار إقليم طرفاية عمدت إدارة المكتب الوطني للصيد، إلى استعمال وسائط التواصل الاجتماعي “واتساب“، كألية من آليات التواصل، بحكم توفر الجميع على هواتف ذكية.

ويأتي اعتماد هذه الألية في التواصل تزامنا مع استئناف الموسم الشتوي لصيد الأخطبوط 2021، وذلك وفق مقاربة تشاركية، لتعزيز التدبير المشترك بين المهنيين، والإدارة المعنية، و من أجل تفادي الفوضى و العشوائية.  حيث تراهن مصالح لمكتب بطرفاية على خلق مجموعة افتراضية يتم من خلالها  إرسال رسائل فورية،  بكل ما يتعلق بالبيع و أسماء المراكب و قوارب الصيد التقليدي التي ستقوم ببيع منتوجاتها السمكية بالسوق.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا