حالة من الترقب تسبق لقاء فتح أظرفة الورش الجاف بميناء سيدي افني

0

يترقب مهنيو الصيد البحري بسيدي إفني بحماس كبير، فتح الأظرفة المتعلقة بالورش الجاف بميناء المدينة يوم الاثنين 6 ماي القادم، من أجل تحديد الشركة و الجهة التي ستفوز بمناقصة مشروع استغلال الورش البحري لإصلاح السفن.

وستقوم لجنة خاصة بفتح الأظرفة وتقييم العروض المختلفة، و انتقاء الشركة الفائزة طبقا لدفتر التحملات لأحسن عرض مقدم، وفقا لقانون الصفقات العمومية و تفويضات المرفق العام. حيث أن الإدارة العامة للوكالة الوطنية لاستغلال الموانئ، كانت قد قدمت في وقت سابق، صفقة مشروع الورش الجاف بسيدي إفني، الذي يندرج ضمن المشاريع التنموية الكفيلة بضمان تموقع ميناء المدينة، ضمن الموانئ المهمة في مجال بناء، و إصلاح سفن الصيد البحري.

وبحسب مصادر عليمة في تصريحها لجريدة البحرنيوز، أن المراهنة كبيرة جدا على مشروع الورش الجاف بميناء سيدي إفني، كرافعة اقتصادية تواكب التوجه الجديد القطاعي،  والكفيل بإعطاء دينامية جديدة  تنعكس إيجابا على المنطقة. وذلك من خلال خلق حركة حيوية تجارية و اقتصادية تعود النفع على الساكنة وكذا المنطقة. كما أنها ستفتح أفاق كبيرة أمام الصناعات المرتبطة بالصيد البحري، من مثل النجارة و الحدادة، و السباكة، وستوفر أيضا فرص كثيرة أمام اليد العاملة.

ویعتبر مشروع الورش الجاف بميناء سيدي افني جزأ من المخطط الإستراتيجي لقطاع الموانئ، الذي يرمي إلى تأهيل وتوفير مقومات ميناء نموذجي، يلبي الحاجيات المعبر عنها على كافة المستويات، نحو تحسين الأداء و تعزيز القدرة التنافسية. و أيضا الاستجابة الملحة للمهنيين في ظل الاكتظاظ الكبير الذي يعرفه ورش الوطية بطانطان، و كدا اللائحة الطويلة المسجلة على مستوى ميناء أكادير،  الذي لا زال مشكل الرافعة به قائم الى حد كتابة هده السطور.

 

 

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا