حملة طبية تستهدف عيون البحارة بنقطة التفريغ اشماعلة

0

استفاد العشرات من البحارة و العاملين بقطاع الصيد بكل من نقطة التفريغ اشماعلة، و سيدي يحيى اعراب، جنانيش ، عرقوب. طيلة أمس الاثنين واليوم الثلاثاء فاتح دجنبر 2020 ، من خدمات حملة طبیة مجانیة، نظمتها لصالحهم غرفة الصيد البحري المتوسطية، وتعاونية تيجيساس بالشماعلة، تحت إشراف مندوبية الصيد البحري بالجبهة.

وھمت الخدمات الصحیة  إجراء فحوصات وكشوفات صحية للبحارة و عائلاتهم، من خلال قياس و تصحيح النظر مع توزيع النظرات البصرية بشكل مجاني لفائدة المستفيدين. حيث قال عبد النبي المنصوري مندوب الصيد البحري بالجبهة في تصريح لجريدة البحرنيوز ، أن مثل هده المبادرات الإنسانية التطوعية، التي تضم الخدمات الصحية، تساهم بشكل كبير في تقريب الخدمات الطبية، من جل العاملين بقطاع الصيد البحري، لكونه قطاع يعتبر محركا أساسيا لاقتصاد المنطقة.

وأفاد  مصطفى لمقدم رئيس تعاونية تيجيساس باشماعلة، أن 170 بحارا قد إستفاد من هذه المبادرة التي تكتسي طابعا صجيا والااجتماعيا محضا . كما نوه في ذات السياق  بطريقة التنظيم التي أعطت دينامية جديدة لقطاع الصيد بالمنطقة ، لما اختزلته من أبعاد تطوعية وتوعوية.  حيث وجه المصدر شكره العميق نيابة عن مهنيي الصيد بالمنطقة لمختلف  الجهات، التي قدمت دعمها للمبادرة. وذلك  في إنتظار مبادرات مماثلة تهم تخصصات طبية أخرى،  لاسيما في ظل الوضع الهش لبحارة الصيد ودويهم بالمنطقة.

يذكر أن القافلة الطبیة المشكلة من طبيبان وأطر مساعدة، قد تم تنظيمها في احترام  تام للإجراءات الصحية المعمول بها وطنيا،  لمحاربة تفشي فيروس كورونا المستجد، و دلك من خلال قياس دراجة الحرارة، مع اعتماد مبدأ التباعد و ارتداء الكمامة بشكل مستمر. حيث شكلت المناسبة الصحية فرصة لتعزيز توعية الفاعلين المهنيين بأهمية التسلح بالتدابير الإحترازية لموجهة الجائحة .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا