خافرة أيت باعمران تنتشل جثة أدمية مجهولة الهوية من سواحل سيدي إفني

0

إنطلقت خافرة إنقاد الأرواح البشرية ” أيت باعمران ” بامر من مندوب الصيد البحري من ميناء سيدي إفني اليوم السبت 26 يونيو 2021 للمرة الثانية، على التوالي إلى سواحل المدينة، لإجلاء جثة آدمية.

وقالت مصادر مأذونة في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن أحد قوارب الصيد التقليدي، التي تنشط بسواحل مدينة سيدي إفني، بينما وهو منهمك في عملية صيد اليوم السبت، عثر على مقربة من النقطة التي كان يصطاد بها، على جثة تتقادفها الأمواج، حيث تم إخطار مندوبية الصيد البحري، التي أوفدت على عجل خافرة إنقاذ الأرواح البشرية ” أيت باعمران”، من أجل انتشال الجثة المجهولة، ونقلها إلى ميناء المدينة، مع تفعيل مختلف الإجراءات المعمول بها.

و قد انطلق فريق خافرة الإنقاد أيت باعمران، بمعية أفراد من الوقاية المدنية المتخصصين في عملية انتشال الجثث إلى النقطة المحددة من طرف قارب الصيد التقليدي المعني، حيث ينتظر بعد عودة الخافرة إلى ميناء المدينة نقل الجثة إلى مستودع الأموات في انتظار الإجراءات الطبية لتحديد هويتها.

و تجدر الإشارة أن خافرة إنقاذ الأرواح البشرية أيت باعمران، كانت قد قامت في الساعات الصباحية من اليوم السبت بإجلاء حوالي 54 من المهاجرين السريين من إفريقيا جنوب الصحراء. كانوا قد واجهوا صعوبات كبيرة، لتعود من جديد في نفس اليوم لانتشال جثة مجهولة الهوية تم العثور عليها بسواحل المدينة.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا