سفن أعالي البحار تغادر مصيدة الأخطبوط عائدة إلى موانئ الإنطلاقة

0

غادرت سفن أعالي البحار ليلة أمس الأحد 05 شتنبر 2021 ، مصيدة الأخطبوط تنفيذا لإتفاق جماعي بين مجهزي الصيد في أعالي البحار، والذي ترجمته الجمعية المهنية  لأرباب مراكب الصيد بأعالى البحار ، عبر ملتمس رفعته إلى الكاتبة العامة لقطاع الصيد البحري ، تلتمس من خلاله توقيف صيد الأخطبوط من طرف أسطول الأعالي يوم 5 شتنبر 2021،  لفسح المجال للأطقم البحرية في ممارسة حقهم الدستوري المتمثل في المشاركة في إستحقاقات 8 شتنبر الجاري.

وأفادت مصادر مهنية ان سفن الصيد قد غادرت تباعا مصيدة الأخطبوط ، ووضعت حدا للشنآن الذي عرفته هذه العملية التنسيقية، بعد أن حاولت بعض الشركات الخروج من الصف، غير أن إجتماعات مهنية مارطونية حسمت الأمر  لإنجاح الخطوة، وتسويق صورة راقية عن الصيد الصناعي. وهي الإجتماعات التي أثمرت مغادرة أسطول الأعالي لمصيدة الأخطبوط والإنطلاق نحو موانئ الإنطلاقة .

ودشنت سفينة الصيد “الميس” “AL MISS” عودة سفن الصيد في أعالي البحار إلى ميناء أكادير مند يوم الخميس الماضي، وهو موعد شروعها في التفريغ.  حيث بررت مصادر عليمة هذه العودة المبكرة بكون السفينة باشرت الصيد بشكل متواصل طيلة الموسم، دون إعتماد توقف مؤقت في منتصف الرحلة على غرار باقي السفن.  فيما شرعت السفن في التقاطر في الأيام الموالية.  ومن المنتظر ان تعرف عملية العودة وثيرة متسارعة إنطلاقا من اليوم الإثنين 06 شتنبر،  وفق جدولة مسطرة من طرف قبطانية الميناء .

وكانت مصالح قبطانية الميناء قد قدمت في لقاء رسمي خارطة رسو أزيد من 200 سفينة عائدة من مصيدة الأخطبوط ، حيث حددت أماكن الرسو بالنسبة لسفن كل شركة على حدة، كما تم أيضا إخطار رؤساء التجهيز بتغيير بسيط على مستوى مثلث الصيد. وكذلك وأيضا تفاصيل الترتيبات الأخرى المتعلقة بالسفن المتواجدة داخل الأحواض المائية للميناء. 

 وشددت مصالح قبطانية ميناء أكادير، لتفادي الحوادث والإشكاليات احترام حزمة من التوجيهات المنظمة لعمليات الولوج، والرسو، والتفريغ، والتموين، في توجه إرساء شروط وقواعد السلامة الأمنة، و الإستغلال المحكم، مع التعاطي مع قواعد حماية البيئة والأحواض المائية، فضلا عن ضرورة احترام الإجراءات الاحترازية المعتمدة ضد انتشار الفيروس التاجي كورونا، أو المتحور.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا