سفينة الأمير مولاي عبد الله تنطلق في رحلة علمية بمصايد الأسماك السطحية الصغيرة

0

انطلقت مساء يوم الخميس 18 يونيو 2020 من ميناء أكادير، سفينة البحث العلمي الأمير مولاي عبد الله، باتجاه المصايد الجنوبية، في رحلة علمية تروم رصد النظم الإيكولوجية البحرية، وخاصة تقييم الموارد السطحية الصغيرة، وتقييم التنبؤات القصيرة والمتوسطة والطويلة المدى.

وعزز المعهد الوطني للبحث في الصيد أنشطته البحثية، بانطلاق السفينة العلمية الثانية على التوالي، بعد الشريف الإدريسي. ويتعلق الأمر بالأمير مولاي عبد الله، في أفق تنفيد مهمة التقييم الصوتي، لمخزون الأسماك السطحية الصغيرة في الشريط الساحلي الممتد من جنوب بوجدور وإلى غاية لكويرة. وذلك حسب البرنامج الموضوع خلال الرحلة العلمية، وجمع المعلومات الأوقيانوغرافية، وأخد العينات البيولوجي. وكذا تخصيص الدراية الكافية، والبحث المعمق. 

ويرفع المعهد الوطني للبحث في الصيد تحديات كبيرة، من خلال مجموع الأنشطة العلمية التي تغطيها سفنه العلمية، وفرق من الخبراء المغاربة. وهي الأنشطة تشمل جميع مكونات النظام الإكولوجي البحري، من خلال عمليات المسح للأسماك السطحية الصغيرة، وشباك الجر بالنسبة للأسماك القاعية ودراسات المسح الجوفية. ذا بالإضافة إلى الدراسات المتعلقة بالجودة الهيدرولوجية والبحرية ودراسة الرواسب، والتنوع البيولوجي القاعي، والدراسات البيولوجية والجينية، والملاحظات العلمية الدقيقة على الأنواع الأخرى.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا