سفينة “ALESHKA” تستعد بأكادير لإستئناف مطاردة التون في المياه الدولية للمحيط

0


اكادير/  متابعة

تُخضع سفينة “ALESHKA” المتخصصة في صيد التونيات، شباكها للإصلاحات برصيف مثلث الصيد بميناء أكادير، حيث تم الاستعانة بمجموعة من الخياطين المتخصصين، الذين يزاولون أنشطتهم الحرفية بميناء أكادير، بداية من عملية التحقق من القياسات، والفصالة، عبر تغيير الأجزاء المتمزقة، وحياكة الأجزاء الجديدة.

وبحسب مصادر مهنية محسوبة على خياطي الشباك إلتقت بهم جريدة البحرنيوز، فعمليات إصلاح شباك مراكب الصيد،التي تستهدف الأسماك السطحية الصغيرة، والكبيرة، هي أحد أهم التخصصات الأساسية في قطاع الصيد البحري. إذ تتطلب أيادي فنية، لصنع مربعات الخيوط، ونسجها مع بعضها، في أشكال هندسية متساوية، وموحدة. تراعي أثناء عمليات الغزل الدقة في اعتماد القياسات، والمسافات بين عيون الشباك. وكدا مقاسات أطوال بداية الشباك ونهاياتها، مع ضمان جانب الارتخاء الذي يسهل الصيد وولوج الأسماك إلى دواخلها.

وتابعت المصادر المهنية حديثها بالقول، أن شباك مركب صيد التونة “أليشكا”، لا تختلف كثيرا عن شباك مراكب الصيد الساحلي، إلا على مستوى حجم الطول، والعرض. وأيضا نوعية الخيط المستخدم،. إذ أن عمليات إصلاح مثل هذه الشباك، تستدعي تركيزا كبيرا، وصبرا وفنا،  و كدا مزاجا جيدا لبذل مجهودات كبيرة.

وعادت سفينة الصيد أليشكا إلى ميناء أكادير قادمة من رحلة بحرية صغيرة، من أجل إصلاح شباكها من جهة، وإضافة طاقم بحارة مغاربة، بدل بحارة من جنسيات أجنبية، كانوا يعملون على ظهر السفينة من قبل. وهي سفينة متخصصة في صيد التونيات. تم جلبها من ميناء الربط بدولة الإكوادور، وحصلت مؤخرا على التسجيل والترقيم المغربي.

وتصل الحمولة الإجمالية لسفينة ALESHKA، إلى 509 طن، ويصل طولها إلى 56.93 متر وبعرض يصل الى 8.7 متر. و هي موجهة لصيد أسماك التونة من النوع -Thon Obèse- في المياه الدولية بواسطة الشباك الدائرية.

وجدير بالدكر أن اللجنة الدولية ICCAT اعتمدت كوطا إجمالية بحجم 62.500 طن لموسم الصيد 2020، وحجم 61.500 طن برسم موسم الصيد 2021. إذ أن الوفد المغربي في دورة ICCAT بمايوركا،  كان قد ترافع بقوة عن حقوق الدول الساحلية، السائرة في طريق النمو. وخاصة المملكة المغربية، التي تسجل نشاط صيد سمك التونة الكبيرة Thon Obèse، بطريقة محدودة أو منعدمة.  لكن صيدها يشكل الاهتمام الكبير، والمصلحة الحقيقية لهدا النوع السمكي، نحو الدفع لتطوير مصايده واستهدافه في المستقبل.

وتعد سفينة الصيد أليشكا، أول سفينة تجلبها واحدة من 13 من الشركات التي تقدمت بطلب الحصول على حصة من التونة الكبيرة Thon Obèse، وفق دفتر التحملات التي اعتمدته وزارة الصيد البحري. كما أنه ولغاية كتابة هده السطور، لازال غموض كبير يكتنف الشركات الأخرى، التي حصلت هي الأخرى على حصص من هدا الصنف، الذي يتم استهدافه في سواحل مجموعة من الدول. ولازالت لغاية الساعة لم تنخرط في مثل هذا الاستثمار، الذي تراهن عليه الدولة، وأيضا وزارة الصيد في علاقتها باللجنة الدولية ICCAT.

يتبع…

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا