سلطات ميناء العيون تستعد لإطلاق عملية تلقيح واسعة تستهدف البحارة العائدين

0

كشفت مصادر مأذونة لـجريدة “البحرنيوز”، أن إجتماعا عقد يوم أمس الخميس 29 يوليوز 2021، ترأسه باشا إقليم المرسى بالعيون وحضره رئيس الجماعة الترابية المرسى بدر الموساوي، و المندوب الإقليمي للصيد مصطفى مرجان، وممثلي كل من المكتب الوطني للصيد والوكالة الوطنية للموانيء ومختلف السلطات المينائية، تدارس خلاله الحاضرون وضع الترتيبات والإستعدادات لتلقيح كافة البحارة المشتغلين على مستوى سواحل العيون، بعد عودتهم من عطلة عيد الأضحى.

ونوه بدر الموساوي، رئيس الجماعة الترابية المرسى، بمجهودات والي جهة العيون-الساقية الحمراء، الذي دعا إلى ضرورة تلقيح جميع البحارة العائدين من عطلة العيد، ضد فيروس كوفيد-19، لاكتساب مناعة جماعية، تماشيا والاستراتيجية المرسومة من قبل الحكومة.  وأضاف بدر الموساوي، أن الجماعة الترابية المرسى، ستوفر كافة الشروط والوسائل اللوجيستية والبشرية لتمر عملية التلقيح في ظروف جيدة.

وأبرز المصدر ، أن مهنيي القطاع على مستوى ميناء المرسى بالعيون، من ضمن الشرائح التي تحضى بالأولوية على مستوى عملية التلقيح، ضد الفيروس التاجي، لإنخراطهم الإيجابي في مواجهة الأزمة الصحية، ومساهمتهم في توفير المنتوجات البحرية، لتأمين الأمن الغذائي للمواطن المغربي، حيث ختم ذلت المتحدث تصريحه بالتشديد ، على أنه لا يمكن اليوم التنكر للتضحيات الكبيرة التي قدمها البحارة بمختلف شرائحهم، في تحريك الحركة الإقتصادية على مستوى الجهة و لا على الصعيد الوطني، وهو مكتسب لا يمكن الحديث عنه دون رفع القبعة لرجال البحر، على التضحيات الكبيرة التي قدموها، من أجل عدم توقف عجلة القطاع، الذي إستمر في الدوران طيلة فترة الجائحة.

مصطفى مرجان، المندوب الإقليمي للصيد بالعيون، أكد أن مصالحه باشرت عملية تسجيل البحارة العائدين من عطلة العيد، من أجل تمكين السلطات المحلية والطبية، من معرفة العدد الإجمالي لغير الملقحين، في أفق إنطلاق العملية في غضون الساعات القليلة القادمة، منوها في ذات السياق، بالمجهودات التي تبذلها السلطات المينائية وعلى رأسها باشوية الإقليم، في تقديم خدماتها لمهنيي الصيد البحري بكل أصنافه، مند بداية أزمة كورونا في البلاد، من حيث الفعالية والنجاعة، ومساهمتها في تحقيق تدبير حكاماتي جيد لمسايرة التطورات الصحية المستجدة.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا