قوارب السويلكات تتحدى قرار المنع وسط تشبت الإدارة برفض التصريح لمصطاداتها

0
قوارب السويلكات تحمل الأعلام الوطنية
قوارب السويلكات تحمل الأعلام الوطنية

 خرج العشرات من قوارب السويلكات أمس الأحد عند حوالي الساعة الخامسة مساء حاملة اﻻعلام الوطنية من ميناء المدينة متجهة الى البحر ﻻصطياد السردين رغم قرار المنع الذي سري مع الساعات اﻻولى ليومه اﻻثنين.

وقد اتفق ارباب هده القوارب التقليدية الدخول الى الميناء عند الساعة الثانية عشر ليلا اي ساعة بدء سريان مفعول القرار الذي يعتبرونه جائرا ولم يبال بظروفهم اﻻجتماعية والمهنية حيت أكدت مصادرنا أن تم قبول التصريح بالمصطادات التي إستقدمتها القوارب، على أن يكون هذا التصريح هو الآخير من نوعه بعد الشطب على هذا النوع من التصريحات إلكثرونيا .

وحسب تصريح لعدد من مهنيي السويلكات بميناء سيدي إفني في إتصال مع البحرنيوز، فإن هذه الخطوة تأتي للتنديد بقرار المنع الذي جاء دون إستشارة المهنيين ودون إقتراح بدائل لإستيعاب عشرات المهنيين الذين سيجدون أنفسهم خارج نطاق الشغل عاطلين عن العمل.

من جانبه دعا عبد الرحمان الزيتوني ممثل الصيد التقليدي بالغرفة الأطلسية الوسطى عن ميناء سيدي إفني الوزارة الوصية على القطاع إلى ضرورة التعجيل بعقد لقاءات للتواصل مع المهنيين في الموضوع، سيما ان تنزيل قرار المنع سيخلف إحتقانا إجتماعيا في ظل غياب البدائل. وأضاف عبد الرحمان أن السويلكات تعتبر المتنفس الإقتصادي لأبناء المدينة الذين يراهنون على إستغلال ترواتهم البحرية بما يضمن خلق فرص للشغل تساير التطور الذي يعرفه الإقليم ، في ظل غياب وحدات صناعية تحتوي أبناء المدينة.

إلى ذلك أكدت مصادر مقربة من مندوبية الصيد البحري بسيدي إفني بأن القرار  الذي  تم تنزيله هو يأتي ضمن جهود الوزارة الوصية لحماية الثروة السمكية، سيما أن الشباك دات العيون الجد صغيرة تهدد بشكل كبير مستقبل الأسماك السطحية . وسجل مصدرنا أن نظام التسجيل الإلكثروني لن يقبل بمصطادات متأتية من قوارب تستعمل السويلكات .

ومن المنتظر ان يتحول ميناء سيدي افني خلال الساعات القادمة الى صفيح ساخن في حالة رفض المندوبية لاستقبال السردين الذي ستجلبه هده القوارب. ليبقى بذلك السؤال المطروح هل ستتحمل المندوبية مسؤوليتها في تفعيل هدا القرار ام انها ستستنجد بالعقل والرصانة لتجنب توتر هي في غنى عنه؟

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا