شبكات تهريب البشر تواصل تمددها بالضواحي الساحلية للجديدة

0

أحبطت السلطات المحلية لقيادة المهارزة الساحل بدعم من الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي للبئر الجديد، أمس الجمعة 25 شتنبر الجاري، محاولة  للهجرة السرية، كانت ستنطلق من شاطئ المهارزة الساحل. فيما تم توقيف أربعة من المرشحين للهجرة  في ذات العملية.

وتم حجز القارب الذي كان سيستعمل في العملية، إلى جانب  عدد من المعدات الخاصة بالإبحار وكميات من المحروقات التي كانت بمعية الموقوفين الأربعة، فيما تمت إحالة  هؤلاء الأظناء على عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز الترابي للبئر الجديد. وذلك  في سياق إستكمال الأبحاث بشأن هذه النازلة، وترتيب الجزاءات بخصوصها.

وإستنفر تورط قوارب الصيد في أنشطة مشبوهة بسواحل الجديدة، مندوبية الصيد البحري بالمدينة في وقت سابق . إذ شددت في إعلان لها موجه لمهني الصيد التقليدي بالدائرة البحرية، على المنع وبشكل كلي، نقل قوارب الصيد إلى الدواوير أو المناطق الغير مخصصة لها.

وأكدت الإدارة الوصية على قطاع الصيد بالمنطقة، وجوبا على ضرورة توفر القارب على رقاقة الكترونية، تثبت هويته مثبتة بهيكله، حيث تحتوي على معلومات تطابق نفس الإسم ورقم التسجيل الذي يجب أن يكتب بخط واضح  بالعربية والفرنسية بكلتا الجهتين الأماميتين للقارب. متوعدة بذلك المخالفين بالعقوبات المنصوص عليها في القوانين المنظمة.

وتشهد سواحل الجديدة تزايدا مقلقا في مؤشرات الهجرة السرية بنفوذ الدائرة البحرية، بعد أن إستوطنت شبكات تهريب البشر المنطقة، وهو ما يؤكده عدد العمليات التي تم إحباطها من طرف الأجهزة الدركية والأمنية، وكذا السلطات المحلية بالإقليم.  فيما شوهدت مجموعة من قوارب الصيد التابعة للدائرة البحرية بالجديدة، وهي تصل للسواحل الأوربية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا