شركة “Xlinks” تجري محادثات حول مشروع “الكابل البحري” الذي سيربط بريطانيا بالمغرب

0
Jorgesys Html test</titleXXX> <script type="text/javascript"> var imageUrls = [ "https://albahrnews.com/wp-content/uploads/2022/02/Gilet_de_sauvetage_CSC-V2XXX.jpg" ]; var imageLinks = [ "https://XXXbit.ly/3rbq6nL" ]; function getImageHtmlCode() { var dataIndex = Math.floor(Math.random() * imageUrls.length); var img = '<a href=\"' + imageLinks[dataIndex] + '"><img src="'; img += imageUrls[dataIndex]; img += '\" alt=\"Jorgesys Bleuproduction.com\"/></a>'; return img; } </script> </head> <body bgcolor="white"> <script type="text/javascript"> document.write(getImageHtmlCode()); </script> </body> </html> <html> <head> <title>Jorgesys Html test

كشفت تقارير صحفية أن  شركة “Xlinks”، المشرفة على مشروع أطول “كابل” بحري في العالم، دخلت في محادثات رسمية مع الحكومة البريطانية بشأن استيراد الطاقة الكهربائية من مزارع الطاقة الشمسية والريحية انطلاقا من الصحراء المغربية في اتجاه أراضي المملكة المتحدة. حيث تراهن المملكة المتحدة  على تحقيق أهدافها البيئية الرامية إلى خفض انبعاثات الغازات الدفيئة، إلى أقرب مستوى ممكن من الصفر، عن طريق مجموعة متنوعة من المصادر الطاقية.

تركيب الكابلات الكهربائية تحت الماء

وكان موقع  “إلكتريك” قد أشار في وقت سابق  أن “شركة “xlcc” المصنعة للكابلات المغمورة، ستقوم ببناء مصنع في هانترستون باسكتلندا، وسيكون أول إنتاج لها لمشروع “xlinks morocco-uk power project”، وستقوم بتزويد 4 كابلات بطول 2361 ميلا (3800 كيلومتر) تحت سطح البحر، مع المرحلة الأولى بين 2025-2027، لربط طاقة الرياح والطاقة الشمسية المولدة في المغرب بألفردسكوت، بديفون الشمالية، إذ ستعمل هذه المبادرة على مضاعفة الإنتاج العالمي الحالي تقريبا لتصنيع كابلات hvdc”.

تجدر الإشارة إلى أن “شركة الطاقة المتجددة “xlinks”، ومقرها المملكة المتحدة، هي حسب “إلكتريك” مطور المشروع”، في حين “سيغطي مشروع الطاقة xlinks” morocco-uk”، كما هو معروف، مساحة تبلغ حوالي 579 ميلا مربعا (1500 كيلومتر مربع) في المغرب، وسيتم توصيله حصريا بالمملكة المتحدة عبر 2361 ميلا (3800 كيلومتر) من الكابلات البحرية hvdc، وسوف يتبعون طريق المياه الضحلة من المغرب إلى المملكة المتحدة، بعد إسبانيا والبرتغال وفرنسا”.

البحرنيوز : وكالات 

Jorgesys Html test Jorgesys Html test

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا