صيانة أحد الكابلات البحرية وراء ضعف صبيب الأنترنيت لدى أحد الفاعلين في قطاع الإتصالات بالمغرب

0
سفينة كابلاج CROZE  RAYMOND تتولى مهمة صيانة كابلات إتصالات بحرية بحرية العابرة لمضیق البوغاز

أدت الصيانة الدورية التي تقوم بها إحدى الشركات الكبرى في قطاع الإتصالات بالمغرب، للبنية التحتية الشبكية على مستوى المحيط الأطلسي بمضيق البوغاز،  إلى ظهور مشاكل وضعف كبيرين في خدمات الإنترنت في المغرب.  ما خلف موجة من ردود الأفعال الغاضبة في صفوف زبناء أحد أبرز الفاعلين في قطاع الإتصالات بالبلاد.

وأوضحت الشركة الممعنية أنه في إطار هذه الصيانة تم القطع الإرادي للكابل البحري Atlas offshore  الذي يربط أصيلة بمرسيليا يوم الجمعة 19 فبراير 2021 على ان يتم تشغيله يوم 25 فبراير 2021. حيث أكدت ذات الشركة أن الوضع تم إصلاحه مساء يوم 22 فبراير 2021 .

وتهدف هذه العملية حسب الشركة، إلى إستباق المشاكل المؤثرة في جودة الخدمة ، إوتحسين مستوى الأداء. حيث وعلى إثر هذه العملية تم تحويل التدفق الدولي من الكابل المذكور إلى كابل Loukkous  البحري، الذي يربط أصيلة بإشبيلية . إذ وفي هذا الصدد لوحظت بعض الإضطرابات المتقطعة في جودة الخدمة خاصة إبطاء التصفح على مواقع التواصل الإجتماعي فايسبوك وانستكرام وواتساب .

وكانت قد إنطلقت يوم  الجمعة 19 فبرایر أشغال صیانة أسلاك الإتصالات OFFSHORE ATLAS.  التابعة لاتصالات المغرب والعابرة لمضیق البوغاز. وذلك بواسطة السفينة CROZE  RAYMOND  . حيث دعت مندوبية الصيد البحر أطقم الصيد بالمنطقة، إلى الإبتعاد عن موقع نشاط السفينة، إلى حين الإنتهاء من مهمتها بنجاح. بما يضمن سلامة الملاحة البحریة .

ومن المنتظر ان تمتد الأشغال لمجموعة من المواقع  بمضيق البوغاز ، حيث حددت المندوبية مناطق الأشغال التي ستنفذها السفينة على خريطة تم تعميمها على التمثيليات المهنية، وكذا السلطات المختصة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا