طالب أمريكي يتقفي أثر المعلومة البحرية بالواجهة المتوسطية للمغرب

0

كشفت الغرفة المتوسطية بطنجة أن طالبا أمريكيا مهتم بعلوم البحار ، قد حل الأسبوع الماضي بالغرفة ، في سياق تجميعه للمعلومة الخاصة بالوسط البحري بالجهة ، بإعتباره منكب على إعداد تقرير خاص بأبحاثه العلمية في تخصص علوم البحار.

وافاد منشور للغرفة المتوسطية أن هذا الطالب يتابع دراسته بجامعة New England بالولايات المتحدة الامريكية، ومتخصص في إحدى الشعب لعلوم البحار، حيث يقوم بفترة تدريب بفرع الجامعة بطنجة، وذلك في إطار استكمال دراسته العلمية. 

وعمل  أطر الغرفة يوم الجمعة الماضي على تقديم شروحات للطالب، حول اختصاصات الغرفة، ودورها في تنمية قطاع الصيد البحري، والهيئات التي تمثل من مجهزي قطاع الصيد الصناعي، الساحلي والتقليدي، وتربية الاحياء المائية.

وإنتقل الطالب في ذات اليوم إلى المركز الجهوي للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري بطنجة، حيث إلتقى  مدير المركز محمد ملولي إدريسي، الذي قدم له بدوره مجموعة من الشروحات،  حول اختصاصات المعهد، التي تتعلق بالأبحاث العلمية التي يقوم بها على مستوى الأنظمة الايكولوجية البحرية والساحلية.

كما إستمع الطالب، لمدير المركز  وهو يتحدث عن الأبحاث التي تمت مراكمتها، في مراقبة جودة وسلامة الوسط البحري،  وتقييم الموارد البحرية وتتبع استغلالها ، والمساهمة في إعداد وتنفيذ مخططات تهيئة مصايد الأسماك. وكذا دراسة واختبار تقنيات الصيد البحري.

وبدا الطالب أكثر إلحاحا وحرصا على معرفة كل ما يتعلق بالوسط البحري، لاسيما في شقه المتعلق بالجغرافيا البحرية والصيد البحري على مستوى الواجهة المتوسطية. وذلك تماشيا مع خصوصيات المنطقة وأبعادها العلمية والثقافية ، حيث شوهد الطالب وهو يقدم مجموعة من الأسئلة الخاصة بأبحاثه العلمية،  في سياق إعداد تقرير خاص بهذه الأبحاث المرتبطة بتخصصه في علوم البحار .

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا