طانطان.. إنتهاء أشغال الأرصفة العائمة في انتظار تدشينها وفتحها أمام الإستغلال

1

إنتهت أشغال إنجاز الأرصفة العائمة الخاصة بقوارب الصيد التقليدي بميناء الوطية بطانطان مند مدة، في انتظار أن تسلمها الشركة المنجزة إلى الوكالة الوطنية للموانئ بطانطان، وفتحها للاستغلال أمام قوارب الصيد التقليدي.

ويأتي مشروع تركيب أرصفة جديدة عمودية للرصيف الجديد، تمكن من توفير مساحات مهمة لرسو القوارب التقليدي بشكل جيد ، وتساعد البحارة على القيام بأعمالهم، من نقل المعدات وتفريغ الأسماك وتسهيل مأمورية الوصول إلى قواربهم. وذلك في إطار طلبات العروض التي أطلقتها الوكالة الوطنية للموانئ بطانطان. حيث جاء في تصريح أحمد الخروبي ممثل الصيد التقليدي بالغرفة الأطلسية الوسطى دائرة طانطان لجريدة البحرنيوز، أن المشروع كبير ومهم بالنسبة لقوارب الصيد التقليدي. ويعد بحق مفخرة وقيمة مضافة تأوي قواربهم، وتحافظ على سلامة البحارة، وأمنهم في حالات الأحوال الجوية القاسية.

وتابع المصدر المهني أن الظروف الحالية المتزامنة مع فترة الانتخابات، ستمدد مباشرة موعد افتتاح المشروع أمام الاستغلال لفائدة قوارب الصيد التقليدي، لتفادي استغلال المشروع سياسيا.  وعلى أي حال يقول الخروبي، فإن أشغال إنجاز الرصيف العائم بميناء الوطية، بطانطان، جاء بعد مشاورات طويلة، ودراسة معمقة لمشروع تزويد ميناء المدينة ببنية بحرية، تستجيب للمعايير المتطلبة من جهة، وتعكس انتظارات مهنيي الصيد التقليدي، التي تنشط بسواحل ميناء الوطية من جهة أخرى،  لتوفير أمكنة كافية لرسو القوارب، واستيعاب أنشطتها، و تفاعل المشروع مع متطلبات الملاحة الآمنة المعول عليها.

و قال الخروبي أنه ووفقا لإلمامه بالمشروع، فإن الأرصفة الجديدة، ستكون مزودة بوسائل الأمان، والتثبيت. إد أن مستوى الأرصفة المعنية، متغيرة مع تغيّر منسوب مياه حوض ميناء الوطية، بفعل حركة المد، والجزر. كما أن الشكل الجديد للأرصفة العائمة، التي تشتمل على تعديل، وتطويرشكلها الهندسي، بما يسمح استعابة رسو عدد أكبر من قوارب الصيد التقليدية. ووضع حد للمعاناة، التي تكبّدها مهنيو الصيد التقليدي من قبل، خاصة في الحالات المتسمة بسوء ورداءة أحوال الطقس.

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



تعليق 1

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا