طانطان .. القطاع البحري يعزز الوعي حول السلامة البحرية في صفوف البحارة

0

بدلت كل من مصالح مندوبية الصيد البحري بالوطية، والمعهد التكنولوجي للصيد البحري، و طاقم خافرة إنقاد الأرواح البشرية ” أسا ” جهودا كبيرة في التحسيس، والتأطير لتحقيق أقصى درجات الوعي بأهمية السلامة البحرية. خصوصا التسلح بالمعدات اللازمة من قبيل صظريات النجاة.

وحرص قطاع الصيد البحري وفقا لاختصاصاته على تقديم مجموعة من النصائح و الإرشادات الكفيلة بتحقيق الحماية، و الأمن و السلامة لرجال البحر. حيث جاء في تصريح يوسف فنون مندوب الصيد البحري بالوطية بطانطان، أن الالتزام الذاتي ومستوى الوعي والتجاوب مع جهود وزارة الصيد البحري، هو العامل الأبرز في حفظ الأرواح البشرية.

وشدد المصدر المسؤول، على أن أبرز الأخطاء التي يقع فيها البحارة، هو عدم الالتزام بالشروط والقواعد الأساسية للسلامة البحرية، مضيفا أن الإدارة اليوم تركز أساسا على وسائل السلامة المتطلبة، التي تستجيب للمعايير الدولية، من مثل صدريات النجاة الجديدة حاصلة على على علامة SOLAS، و تنتفخ بناء على نظام هيدروستاتيكي بعد ملامسة المياه. إلى جانب إمكانية تفعيل دورها يدويا من خلال سحب المقبض، أو عبر نظام النفخ بالفم بواسطة أنبوب داخلي في حالة عدم الإستجابة الفعلية. ومن مميزات صدريات النجاة يقول يوسف فنون، توفير المزيد من القدرة على الطفو، وهي صدريات مريحة أكثر في الإرتداء، وتمنح صلاحية العمل على ظهر المراكب، دون أن تقيد حركة البحارة.

وأوضح يوسف فنون مندوب الصيد البحري بطانطان، أن وزارة الصيد البحري، عازمة العزم على تعميم استخدام واستعمال وسائل السلامة اللازمة، من صدريات النجاة المتوفرة على المعايير الدولية، وكدا رماثاتا النجاة تجنبا للحوادث، وحفاظا على الأرواح البشرية. ولن تتوانى الإدارة في الحزم لدفع المهنيين إلى الانسياق إلى الشروط و قواعد السلامة، من خلال توفيرها على ظهر مراكب الصيد.

وسجلت الحملة التحسيسية التي نظمت بميناء الوطية بطانطان،  توافد عدد كبير من البحارة، والربابنة الذين استفاذوا من مختلف الشروحات التي همت التدابير، والاحتياطات العملية، والفعالة في السلامة البحرية. إذ يبقى الهدف من الحملة التحسيسية والارشادية، هو الحد من عدد الحوادث البحرية، من خلال الرفع من مستوى التوعية لدى العاملين بقطاع الصيد البحري، وضمان الاستفادة الإيجابية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا