طانطان .. سلطات الوطية تتجيه لإتلاف أزيد من نصف طن من “الميمة” وسط تنويه مهني بيقظة مصالح المراقبة

0

البحرنيوز : متابعة

وصفت تصريحات متطابقة لفاعلين مهنيين بميناء الوطية في تصريحات متطابقة  لجريدة البحر نيوز، عملية  إحباط تهريب كمية مهمة من الأسماك المتمثلة في صنف ( لميمة ) واصناف أخرى من الأسماك على متن شاحنتين تم إخضاعهما للتفتيش الدقيق ، من طرف مصالح مندوبية الصيد ، بالنوعية والهامة . حيث إمتدت العملية لساعات طويلة ، توجت بمصادرة أزيد من نصف طن من “لميمة” التي تنتظرها عملية الإتلاف، فيما تم إخضاع باقي الأسماك للبيع بالدلالة داخل سوق السمك بالجملة.

أوضحت  ذات المصادر المهنية، أن أثمنة الأسماك المفرغة من الشاحنتين بسوق السمك بميناء الوطية بطانطان، حققت أرقام قياسية على مستوى البيع، بحيث بيعت أسماك الميرنة بحوالي 650 درهم للصندوق الواحد، و حققت أسماك الكولا 450 درهما للصندوق.  كما أن قيمة أسماك الكوك روج بلغت ما بين 240 و 230 درهما للصندوق. ووصلت أثمنة البوقا ل 180 درهم للصندوق. وتراوحت أثمنة السمطا ما بين 160 و 170 درهم للصندوق. وارتفعت أثمنة اللويزي إلى حدود 330 درهما. فيما  قدرت أثمنة الأخطبوط ب 1650 درهم للصندوق. وبيعت السيبيا ب 680 درهم للصندوق، كما بلغت أثمنة الكلمار إلى حدود 1400 درهم للصندوق.

وحسب إفادة جهات مأذونة، فإن الشاحنتين التي تم إخضاعهما يوم الأحد 28 مارس 2021 للتفتيش والمراقبة بميناء الوطية بطانطان، لم يكونا يتوفران على أي وثيقة رسمية، من المكتب الوطني للصيد البحري بطانطان، لنقل الأسماك وفق طريقة الطاكس الشخصي  taxe lui meme. كما أن عمليات البيع بالدلالة لازالت تحافظ على شفافية المعاملات التجارية داخل الفضاء التجاري للمدينة.  بل وأن الأثمنة المحققة لامست محور التثمين المراهن عليه، بفضل الصيرورة الإدارية من جهة، والالتزام الرزين والقيم لتجار السمك بميناء الوطية.

و للإشارة فقط أن حجم أسماك الميمة المقدرة في حدود 588 كيلوغرام ، التي تم ضبطها في ذات العملية داخل إحدى الشاحنات بميناء الوطية، سيتم إخضاعها للإتلاف، تحت إشراف اللجنة المينائية المختلطة، مع تحرير محضر مفصل بذلك.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا