طانطان .. قرابة 383 مليون درهم قيمة مفرغات الصيد الساحلي والتقليدي في النصف الأول من 2021

0

عرفت مفرغات الصيد البحري بميناء الوطية بطانطان تطورا  مهما في الأشهر الستة الأولى من 2021 على مستوى الحجم والقيمة المالية المحققة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2020. حيث كشفت أرقام صادرة عن المكتب الوطني للصيد بالوطية أن حجم المفرغات 48179 طن  بقيمة مالية قاربت 383 مليون درهم . وهو ما يعكس تطورا بنسبة 40 في المائة على مستوى الحجم و61 في المائة على مستوى القيمة

ووفق ذات المؤشرات فقد إستقبل سوق السمك بالجملة بطانطان أزيد من 12720 طن بقيمة مالية بلغت 300 مليون و932 ألف درهم ما يعكس إرتفاعا في حدود 41 في المائة على مستوى الحجم و63 في المائة على مستوى القيمة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2020.  كما كان الإرتفاع حليف مفرغات الصيد مركز الفرز الذي إستقبل أزيد 35458 طن بقيمة مالية بلغت 82 مليون و60 ألف درهم ، بإرتفاع بلغ 39 في المائة على مستوى الحجم و54 على مستوى القيمة مقارنة مع الأشهر الستة الأولى من سنة 2020 .

وعرفت مفرغات الأخطبوط انتعاشة ملموسة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية ، بعد ان حققت حجمافي حدود   3350  طن، بقيمة مالية قاربت 180,09 مليون درهم  ما يعكس إرتفاعا  بلغ % 53 في الحجم و90 % في القيمة المالية.  فيما عرفت القشريات إرتفاعا قويا بلغ  165 % على مستوى الحجم، و181% على مستوى القيمة مقارنة مع ذات الفترة من سنة 2020، بعد أن إستقر حجم المفرغات في  76,14 طن، بقيمة مالية بلغت أزيد من 3,08 مليون درهم.

وكان للأسماك السطحية الصغيرة نصيب من الإرتفاع في الشهر الستة الأولى من السنة الجارية، بحجم قارب 38103 طن، صاحبته قيمة مالية وصلت لحدود  101 مليون و 300 ألف درهم.  إذ أن النسبة المحققة بلغت 41 % في الحجم، و%61 في القيمة المالية مقارنة مع النصف الأول من 2020. فيما حققت الأسماك البيضاء بدورها أرقاما معقولة على مستوى الحجم بما يقارب  6650 طن، برقم معاملات بلغ 98 مليون و514 ألف درهم، متفوقة على أرقام نفس الفترة من السنة الماضية ب 28 % في الحجم، و25 % في القيمة.  

وعلى مستوى حجم مفرغات أساطيل الصيد المختلفة النشيطة بسواحل ميناء الوطية بطانطان، فقد تقدمت قوارب الصيد التقليدي في نسبة القيمة المالية المحققة ب 110% بعد ان  قاربت قيمة المفرغات  45 مليون و13 ألف درهم ، وبحجم مفرغات تراجعا بشكل طفيف  مقارنة مع السنة الماضية بعد أن توقف عند سقف 811,5 طن مقابل 815,9 طن في 2020، ليتضح أن محور التثمين بلغ أهدافه هده السنة، من خلال ارتفاع أثمنة المنتجات البحرية.

 وسجلت مفرغات الصيد الساحلي بالجر ارتفاعا مهما بلغ 47 في المائة على مستوى الحجم و59 في المائة على مستوى القيمة وذلك بحجم إجمالي بلغ أزيد من  11170 طن بقيمة مالية جد مهمة و 243 مليون 263 الف درهم. فيما عرفت  أرقام مفرغات مراكب صيد السردين الساحلية بأرصفة ميناء الوطية هده السنة إرتفاعا ب  39 % في الحجم و54 % في القيمة المالية، مقارنة مع الأشهر الستة الأولى من 2020، كما بلغ تطور مفرغات مراكب الصيد بالخيط 13 % في الحجم، و14 % في القيمة المالية مقارنة مع الفترة المذكورة.

وبهده الأرقام المهمة المحققة على أرض الواقع في ظرف ستة شهور فقط من سنة 2021، تكون نتائج ميناء المدينة قريبة من تحطيم الأرقام المسجلة عن جميع شهور السنة الفارطة، بفضل استراتيجية العمل المهمة التي تعتمدها مندوبية الصيد بطانطان، والحكامة المفعلة لمصالحها في المراقبة وتتبع أنشطة الصيد البحري المختلفة، ناهيك عن الأدوار التي يراكمها المكتب الوطني للصيد على مستوى ميناء المدينة .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا