طانطان .. مراكب الصيد تستأنف أنشطتها بشكل تدريجي وسط ترتيبات تروم تيسر مهمة الأطقم البحرية

0
الصورة تقريبية من الأرشيف

 استأنفت بعض مراكب الصيد الساحلي صنف السردين أمس الأحد 9 غشت 2020 رحلاتها البحرية بسواحل مدينة الوطية، بعد انتهاء عطلة  عيد الأضحى، دون مشاكل تذكر لحد كتابة هده السطور، حيث وفرت مصالح مندوبية الصيد البحري، جميع الظروف المواتية، لعودة الحركة الحيوية لميناء المدينة.

وقالت مصادر مأذونة في تصريح لجريدة البحر نيوز، أن عودة نشاط الصيد البحري بميناء الوطية بطانطان، رهين بالترتيبات التي قامت بها مصالح مندوبية الصيد البحري، فضلا عن سلطات المدينة. حيث أن 35 مركب صيد ساحلي بالجر التي التحقت أطقمها بميناء الوطية بطانطان، والتي تتموقع ضمن المراكب الأولى التي أفرزها  القرعة التي سبقت موسم صيد الأخطبوط الحالي ،  قد انطلقت بسلاسة نحو مصايد الهيئة جنوب سيدي الغازي، برسم الموسم الصيفي لصيد الأخطبوط 2020.

وتابعت ذات المصادر المأذونة، أن اللائحة لازالت مفتوحة في وجه  15 مركبا للصيد بالجر، الراغبة في ولوج مصايد التهيئة، في إطار العدد المرصود لميناء الوطية بطانطان الذي يصل 50 مركبا. إذ أن مصالح مندوبية الصيد البحري، ولجنة اليقظة المينائية، سهرت على تسطير مسار مؤمن، لتدبير تدفقات البحارة على ميناء المدينة، ضمانا لسلامتهم، ولتسهيل التحاقهم بالمراكب.

وقد وضعت لجنة اليقظة بميناء الوطية بطانطان، آلية تحسيسية لفائدة المهنيين، تتعلق باحترام التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات وجميع التدابير الموصى بها. وذلك في سياق تدبير استئناف نشاط الصيد البحري، من أجل عودة آمنة وتدريجية، و ضمان السلامة الصحية للبحارة.

واشارت مصادر محسوبة على فاعلين مهنيين بميناء الوطية ، أن البحارة العائدين من عطلة العيد لم يجدوا أدنى صعوبة في ولوج ميناء الوطية بطانطان من اجل إستئناف أنشطتهم البحرية. كما أن هذه الشريحة المهنية قد وجدت الدعم والمساندة من سلطات الميناء، ومن مصالح مندوبية الصيد البحري.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا