طرفاية .. إنطلاق عملية تكوين البحارة الجدد في الصيد التقليدي

0

شرعت ملحقة معهد التكنولوجيا للصيد البحري بطرفاية، في تأهيل وتكوين بحارة الصيد التقليدي، تماشيا مع توصيات للكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري زكية الدريوش، التي سبق أن تفاعلت مع مراسلة واردة من رئيس غرفة الصيد الأطلسية الجنوبية، تلتمس ضرورة التعجيل بإخضاع بحارة الصيد التقليدي النشيطين بنفوذ الدائرة البحرية بالعيون، للتكوين الذي يخول الحصول على الدفتر البحري، لسد الخصاص الحاصل في اليد العاملة بالقطاع على مستوى نفوذ الدائرة البحرية.

وأفاد مولاي إسماعيل خبير مدير معهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعيون، في تصريح لـجريدة “البحر نيوز”، أن إدارة ملحقة المؤسسة البحرية بطرفاية، بدأت تستقبل أفواج بحارة الصيد التقليدي المسجلين الجدد، من أجل مباشرة التكوين في مجال السلامة البحرية، والتي تخول للمستفيدين الحصول على الدفتر البحري بموجب إتفاقية STCW-F، وذلك وفق القوانين المنصوص عليها، بعد تسجيل طلبات في هذا الصدد لدى مصالح المندوبية الفرعية للصيد، مضيفا في معرض تصريحه، أن التكوين يمتد على مدى يومين، على أساس أن لا يتجاوز كل فوج 25 متدربا، وذلك تماشيا مع الإجراءات الاحترازية المتوافقة مع محاربة الجائحة، والحد من انتشار الفيروس التاجي كوفيد-19، لإنجاح عملية التكوين، في ظروف جيدة.

وإنطلقت عملية التكوين  يوم الأربعاء 26 ماي2021، إذ استفاد منها الفوج الأول 25 بحارا، حيث يرتكز التكوين بالأساس على مواضيع السلامة البحرية، خصوصا منها كيفية ارتداء سترة النجاة من الجيل الجديد، وكيفية مواجهة مخاطر الحريق والغرق، مع إستفادتهم من دروس نظرية وتطبيقية تخص تقنيات الإسعافات الأولية، التي يجب على البحارة التسلح بها لمواجهة المخاطر.

وكان أحمد حضري مسؤول ملحقة معهد تكنولوجيا الصيد البحري بطرفاية،قد أكد في وقت سابق للبحرنيوز،  أن دروس السلامة البحرية التي تقدمها ملحقة معهد تكنولوجيا الصيد البحري بطرفاية، تعزز التصور الخاص للمؤسسة، في توفير يد عاملة مؤهلة لقطاع الصيد البحري، باعتباره (أي المعهد)، هو أهم مزود للمؤهلات في المجال جهويا، من خلال صقل معارف البحارة الممارسين والبحارة الجدد، وفقا للتكوين الذي يتلقاه المستفيدون بطريقة سريعة وفعالة، لاكتساب مهارات معتمدة في مهن البحر، تماشيا مع الإستراتيجية و الرؤية المستقبلية لمديرية التكوين البحري والإنقاذ ورجال البحر بوزارة الصيد.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا