طرفاية .. شبهة الصيد الممنوع للأخطبوط تلاحق أطقما بحرية بأمكريو

0

  أشرفت مصالح إدارة الصيد البحري بالمندوبية الفرعية بطرفاية صباح اليوم الاثنين 17 غشت 2020، على عملية إتلاف كميات مهمة من الأخطبوط،  تم حجزها لدى 8 قوارب الصيد التقليدي بقرية الصيد امكرو، أثناء حملة مراقبة إستهدفت أنشطة الصيد البحري بسواحل المنطقة.

وتقع كمية الأخطبوط المحجوزة، والتي قدرتها مصادر مهنية متطابقة في 308 كيلوغرام، تحت طائلة الصيد غير القانوني، وغير المنظم، وغير المصرح به. حيث سهرت مختلف السلطات المعنية من الدرك الملكي السلطات المحلية المكتب الوطني لصيد البحري، تحت إشراف مصالح مندوبية الصيد البحري، على حرق الكميات المصطادة، بطريقة غير قانونية .

وكشفت مصادر مطلعة أن دورية للمراقبة تابعة لإدارة الصيد، قد وقفت على خرق القوراب الثمانية لقانون الصيد، خصوصا وأنها إستهدفت الأخطبوط رغم أنها استنفذت الحصة الشهرية المخصصة لها، والمحددة في 400 كيلوغرام شهريا. كما عاينت ذات الدورية وفق مصادر مهنية مطلعة، تخلص هذه القوراب من كميات كبيرة من الأخطبوط برميها إلى البحر، حيث  قدرتها ذات المصادر بأضعاف ما تم حجزه.

وتم توقيف الجناة من أجل متابعتهم بالمنسوب إليهم، من أفعال تدخل تحت طائلة التجاوزات التي يعاقب عليها القانون . حيث تم تحرير محضر مفصل بالواقعة، لرفعه إلى السلطات المختصة، في انتظار تقديم المتورطين في الصيد غير القانوني،غدا الثلاثاء 18 غشت أمام أنظار العدالة.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا