طنجة .. إعلان انتهاء كوطا “الإسبادون” يثير تدمرا في أوساط مهني الصيد التقليدي

0

لم يستسغ مهنيو الصيد البحري بطنجة خبر انتهاء حجم كوطا سمك أبو سيف أو “الشباظا” الخاصة بقوارب الصيد التقليدي التي تنشط بالمنطقة، حيث جاء في تصريح محمد بلمفضل نائب رئيس جمعية طنجة الكبرى  لأرباب القوارب الصيد البحري التقليدي بميناء طنجة لجريدة البحرنيوز، أن وزارة الصيد البحري خصصت حوالي 520 طنا للصيد التقليدي. وهي حصة ضعيفة لا تتوازى مع عدد قوارب الصيد التقليدي التي تتجاوز 500 قارب، فضلا عن عدد مراكب الصيد بالخيط التي تستفيد هي الأخرى من ذات الكوطا المخصصة للصيد التقليدي، رغم أنهم سبق وأن استفادوا من تعويض مالي في برنامج محاربة الشباك المنجرفة.

وتابع المصدر المهني حديثه بالقول، أن حوالي 20 مركبا للصيد بالخيط أصبحت تتقاسم حجم كوطا الصيد التقليدي من  أسماك الاسبادون، مؤكدا على أن تغيير هيئة قوارب الصيد، وارتفاع حجمها من 2 طن، إلى 3 طن، أثر هو الأخر على محور التثمين والتنافسية وعلى حصيلة القوارب، موضحا أن جائحة كورونا لم تكن بالأمر السهل على مهنيي الصيد التقليدي، حيث كبدت غالبية المجهزين والبحارة خسائر مالية، وأججت مشاكل اجتماعية لديهم.

وأوضح محمد بلمفضل أن عدم تنظيم وتدبير حجم المصطادات أثناء رحلات الصيد اليومية من طرف قوارب الصيد التقليدي، و مراكب الصيد بالخيط، أجج الوضعية من جانب التثمين، بعد بروز تضخم المنتجات البحرية وانعكاس ذلك على الأثمنة، وأيضا على جانب الحظوظ المتساوية لكل قوارب الصيد. وهدا دور الإدارة لتداركه في المواسم القادمة. 

وأشار المصدر المهني أن طريقة إعمال أنشطة قوارب الصيد التقليدية، من خلال اعتماد يوم عمل، ويوم عطالة أدى إلى نوع من الإرتباك والعشوائية، وتعطيل البحارة، وحرمانهم من حظوظهم في تثمين منتجاتهم البحرية. إذ أن مساعي مندوبية الصيد البحري تكمن للحصول على هدا، إلا أنه على العكس من ذلك، تسجل الأثمنة تدنيا وتراجعا كبيرا على مستوى البيع بسوق السمك بسبب التضخم وعدم تسقيف حجم رحلات الصيد .

وكانت مصالح مندوبية الصيد البحري بطنجة قد أصدرت إعلان إلى مهنيي المنطقة بتاريخ 7 يونيو 2021،  يشير إلى استنفاد حجم مفرغات الصيد المسجلة من أسماك أبوسيف لهدا الموسم، بخصوص منطقة البحر الأبيض المتوسط بالدائرة البحرية بطنجة. وهو الإعلان الذي لم يتقبله البحارة، لأنهم حسب تصريحاتهم لم يستفذوا بالشكل المتطلب، مطالبين بضرورة تدخل وزارة الصيد البحري على الخط، لتنظيم وتسقيف حجم الرحلات البحرية، ضمانا لحقوق جميع البحارة، إضافة إلى الترافع لدى منظمة التونيات iccat، لرفع كوطا الصيد المخصصة لهده المنطقة.

البحرنيوز: يتبع ..                            

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا