طنجة.. الإتحاد العام لجمعيات تجار منتوجات الصيد البحري بالمغرب يقدم مقترحاته لتطوير القطاع في لقاء جمعه بأطر المكتب الوطني للصيد

0

إحتضن مقر الإدارة الجهوية للمكتب الوطني للصيد البحري بطنجة، يوم الجمعة المنصرم 19 فبراير 2021 لقاء مهنيا، جمع أطر المكتب الوطني للصيد البحري بالمغرب برئاسة مولاي عبد الله الإدريسي مدير قطب الاستغلال والتنشيط التجاري للمكتب الوطني للصيد البحري، والاتحاد العام لجمعيات تجار منتوجات الصيد البحري بالمغرب.

وقال  محمد المودن رئيس الاتحاد العام لجمعيات تجار منتوجات الصيد البحري بالمغرب لجريدة البحرنيوز، أن الاجتماع يأتي كثمرة لمجموعة من اللقاءات السابقة، ما بين سنوات 2016، و2019 . حيث تقدم اتحاد العام لجمعيات تجار منتوجات الصيد البحري بالمغرب، بمجموعة من النقاط والمقترحات، التي تعزز فعالية تجارة السمك من قبل ضرورة تعديل قانون 08-14، وعصرنة تجارة السمك، والسمسرة الإلكترونية، المقترنة بفرز  وتصنيف الأسماك.

وسجل المصدر المهني، أن أهم المقترحات خصت بالتحديد إلزامية مواكبة تجار السمك من جميع الجوانب، من خلال فرض سياسة التكتل في إطار تعاونيات، أو وداديات، أو شركات، معرجا على أنجع الحلول، بخصوص حذف اقتطاع نسبة 7 في المائة  بأسواق البيع الثاني من خلال اتفاق بين وزارة الداخلية، ووزارة الصيد البحري،  يقضي بكراء المساحات داخل الفضاءات التجارية، مع تفعيل حكامة في التسيير.

وأكد المصدر المهني في سياق حديثه لجريدة البحرنيوز، أن الاتحاد العام لجمعيات تجار منتوجات الصيد البحري بالمغرب صاغ مجموعة من المقترحات كخلفية نظرية، تستكشف الممارسات الفضلى الموضوعية للخطوات التنظيمية، عبر تنظيم أكثر لتجارة السمك، وتطويرها بالشكل الجيد. وذلك  بداية من إضفاء الصفة الرسمية لتاجر السمك بقيمته ودوره، وتمتيعه ببطاقة ماريور خاصة، فيما ان البطائق الاخرى يقول المودن التي توفرها وزارة الصيد البحري، لأرباب المراكب، أن تسمى بمسمياتها كأصحاب مراكب، ويلزم اتخاد خيارات مدروسة، بحكم وجدود ثقافة قوية لدى تجار السمك، تعكس انتظارات و مطالب التجارة.

وأشار المودن، أن التمثيلية المهنية المعنية تستجيب للمتغيرات وتتاقلم مع الوضعية الراهنة، الرامية لتعزيز الابتكار اللازم لمواجهة التحديات. وتدفع لدعم حل المشكلات باسلوب ابتكاري وإضفاء الطابع الحقيقي لتاجر السمك، هي التمثيلية التي تستنبط الدروس، و تستفيذ منها بمسؤولية، وتدمجها في تخطيطها لتوسيع قدراتها كقوة اقتراحية.

وكان أعضاء الإتحاد العام لجمعيات تجار منتوجات الصيد البحري بالمغرب قد إغتنموا الفرصة، لتكريم المديرة الجهوية للمكتب الوطني للصيد البحري بطنجة،  نزهة صلاح الدين، نظير المجهوذات الكبيرة التي بذلتها في تنظيم تجارة السمك، بجهة طنجة، وتحقيقها لمجموعة من الأمور، كامرأة ومسؤولة، اضطلعت بمسؤوليتها، ودورها في تنفيذ استراتيجية تحفيزية غيرت، و حسنت تجارة السمك بالمنطقة يقول الفاعل المهني .

فيديو إعلاني: الحوت بثمن معقول ففريكو دار الراحة تاسيلا أكادير



أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا