طنجة .. الظروف المناخية تمنع قوارب الصيد التقليدي من الإسبادون وسط انباء عن قرابة 360 طن من المفرغات

0
الصورة تقريبية من الأرشيف

منعت مندوبية الصيد البحري بطنجة،  قوارب الصيد التقليدي،  من الإبحار بسواحل المنطقة بسبب سوء الأحوال الجوية. ما يعطل الدينامية التي عرفها صيد الإسبادون بعد إستئناف نشاط الصيد يومي الأحد والإثنين الماضيين مع إنتهاء عطلة العيد ، واوهو النشاط لذي مكن من تفريغ قرابة 47 طنا من سمك أبو سيف،  وفق ما أكدته مصادر محلية في إتصال مع البحرنيوز رغم الظروف المناخية المتسمة برياح بصل قوتها ل40 كلم في الساعة .

وكان بحارة الصيد التقليدي يتطلعون لمواصلة  نشاطهم في إستهداف أسماك الإسبادون بالسواحل المحلية، حيث ظل الفاعلون المهنيون يتطلعون للطريقة التي ستدير بها المندوبية الأيام المتبقية من شهر ماي الجاري ، غير أن الظروف المناخية الصعبة التي تعرفها سواحل الدائرة البحرية،  والتي من المتوقع أن تتواصل إلى غاية يوم الجمعة 21 ماي الجاري على الأقل ، قد أخرت نشاط  القوارب.

وأصبح مهنيو الصيد بميناء طنجة على مشارف إستنفاذ ازيد من  60  في المائة من كوطا الإسبادون المخصصة للمنطقة، بعد أن علمت البحرنيوز من ذات المصادر المحلية ان حجم مفرغات سمك ابو سيف منذ إنطلاق الموسم قد قاربت 360 طنا ، من أصل  562 طن محددة للموسم بالدائرة البحرية ،  والتي عمدت المندوبية إلى توزيعها  بشكل متفاوت على أشهر أبريل ، ماي ، ويونيو. فيما يراهن مهنيو الصيد التقليدي على إستنفاد الكوطا قبل حلول منتصف شهر يونيو القادم ن موعد إنطلاق الموسم الصيف لصيد الأخطبوط .

وفق ذات التصريحات المتطابقة التي إستقتها جريدة البحرنيوز من الأوساط المهنية المحلية ، فإن الأثمنة تراوحت بين 55 درهما و 90 درهما ، حيث تبقى الأسماك ذات الحجم التجاري الأقل من 20 كلغ او ما يعرف بلغة البحارة المحليين ب “الدامانيو” هي صاحبة القيمة العالية بأثمنة تتراوح على العموم بين 90 و100 درهم، فيما تتراوح اثمنة الأحجام المتوسطة (20 إلى 50 كلغ)  بين 70 و50 درهما ، فيما لا تتجاوز أثمنة الأحجام الكبيرة سقف 65 درهما. وهو الثمن الذي قد يتراجع ل 55 درهما .

وإعتمدت إدارة الصيد بطنجة سياسة توزيع أيام الصيد وفق جدولة تمتد لأسبوعين،  ضمن حزمة من التدابير الإحترازية الرامية  لتدبير كوطا سمك أبو سيف، المخصصة لميناء طنجة وميناء أصيلا،  بما يضمن الإستغلال  العقلاني والتثمين الأمتل لقيمة منتوج الصيد خلال شهر ماي.

وكان الإعلان المنظم لموسم الصيد قد أكد على التوقيف المؤقت لنشاط صيد سمك أبو سيف من حين لآخر في حالة الضرورة. وذلك لتثمين المنتوج.  فيما تم تقسيم الكوطا المخصة للموسم والمحددة في 562 طنا لصيد سمك ابوسيف بالبحر الأبيض المتوسط، بتخصيص 160 طنا لشهر أبريل، و320 طنا لشهر ماي و82 طنا لشهر يونيو

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا