طنجة المتوسط .. مشوار متواصل في ظروف إستثنائية

0

أعلنت إدارة ميناء طنجة المتوسط في بلاغ لها، عن إستمرار جميع الخدمات بالميناء المتوسطي، سواء تعلق الأمر بقبطانية الميناء، أو الإرشاد البحري، والقطر، والرسو، لضمان توقف السفن بالأرصفة في ظروف أفضل.

وتتواصل أنشطة ميناء طنجة المتوسط بشكل طبيعي، وخاصة حيوية وحركة حاويات الاستراد والتصدير، وإعادة الشحن، ومسافنة السلع بين شاحنات النقل الدولي، بالإضافة إلى عمليات شحن السوائل السائلة، والصلبة حسب القوانين، والقواعد المعمول بها. حيث أن التعبئة على أشدها في أوساط  مسؤولي، وموظفي، ومستخدمي الميناء، لتقديم الخدمات الخاصة بالتصدير، والاستيراد، لتلبية احتياجات المملكة من قبل المواد الغذائية، والمنتجات الصيدلانية، والكيماوية من وإلى جميع الوجهات في العالم.

ووضعت إدارة ميناء طنجة المتوسط، بمعية شركائها، خطة استراتيجية، ضمانا لاستمرارية توفير الاحتياجات على مدار الساعة في كل أيام الاسبوع. وذلك في ظل الظروف الصعبة التي تواجهها البلاد، مع انتشار وباء كورونا فيروس covid19. إد أن إدارة الميناء، ومختلف السلطات، والشركاء، والعاملينن والمستخدمين، و كدا الموظفين، ينفذون إجراءات الوقائية من النظافة، والتعقيم، وحمل الكمامات، مع احترام الحواجز حفاظا على الصحة و السلامة من تنقل الفيروس.

و فيما يتعلق بعمليات مراقبة الوصول على مستوى ميناء طنجة المتوسط، و إلى المحطات terminaux ، فرضت الإدارة ضوابط مشددة، مع زيادة في اليقظة وفقا لقواعد الحماية الفردية والمسافة بين الأشخاص. حيث ثمنت إدارة ميناء طنجة المتوسط عاليات المجهودات التي يراكمها جميع العاملين ميدانيا في كل يوم، بالرغم من الظروف الاستثنائية، من أجل ضمان استمرارية الخدمات المينائية، و الحفاظ على بيئة عمل آمنة وصحية ، وضمان سلاسل الإمدادات الوطنية والدولية.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا