طنجة .. صوريمار تستعين بالخبرة الهولندية في إختبار رافعة إيطالية ذكية بالميناء الترفيهي

0

شهد الميناء الترفيهي بطنجة صباح اليوم الأحد 08 نونبر 2020 ، إجراء إختبارات تجريبية على الرافعة الجديدة “BOAT LIFT “، التي ستستخدم في حمل مراكب الترفيه،  والتي عززت قدرات الميناء الترفيهي .بالمدينة.  

وأكد نورالدين أكناو المدير العام لشركة صوريمار المكلفة بتدبير الورش الجاف بميناء طنجة الترفيهي ، والتي أشرفت على تتبع صناعة الرافعة بالمصانع الإيطالية وإستيرادها في وقت سابق، على أهمية إجراء هذه الإختبارات التي قامت به شركة هولندية متخصصة في هذا النوع من الإختبارات، وبإشراف من مركز دراسات مغربي. وذلك بحضور ممثلين عن الشركة الإيطالية المصنعة وشركة صوريمار إلى جانب عدد من المتدخلين .

وقال أكناو أن التحدي الذي كان يواجه المشرفين ومعهم الشركة المكلفة بالإختبار  ، تجلى في رفع حمولة تفوق الطاقة التحملية للرافعة والمحددة في 450 طن بحوالي 30 في المائة من خلال ملأ كرات ضخمة بمياه البحر،  والإستمرار في عملية الرفع لساعات، مع ضمان إنسيابية تحريك الرافعة  دون أن تتأثر بالحمولة الزائدة. هذه الآخيرة  التي يجب أن تبقى محافظة على وضعيتها من حيث المعطيات التقنية المرتبطة بالإرتفاع والتوازن.

وتتوفر الرافعة الجديدة التي تم تصنيعها بإيطاليا ، على مجموعة من المميزات التي تعطيها أفضلية قصوى في نظامها الهيدروليكي، و مكوناتها الأساسية من الفولاذ المقاوم للصدأ. ومن ناحية قدرتها أيضا على المناورة بعجلاتها الثمانية، في جميع الاتجاهات.لاسيما وان طول العجلة الواحدة يبلغ 2.5 متر .كما ان هذه العجلات تتيح إمكانية المناورة في كافة الإتجاهات حتى في المناطق الضيقة .

وبعلو يرتفع إلى 16.3 متر، و بقيادة أوتوماتيكية عن بعد، ويمكن للرافعة حمل المراكب السياحية بمرونة جيدة، ودون تواجد نسب كبيرة تعرضها لخطر السقوط، بفضل التصميم الجيد لأنظمة الرفع الاستثنائية. كما أن الرافعة  BOAT LIFT  الإيطالية الصنع، تعمل في بيئة صعبة، و توفر قدرة رفع عالية تصل إلى ما يفوق 450 طن، بنظام تحكم عن بعد، وبمقومات تستجيب للمعايير الدولية.

 وستعزز الرافعة حسب المتتبعن للشان المينائي والسياحي، جاذبية البنيات التحتية المرتبطة بإصلاح اليخوت والسفن الترفيهية بالمنطقة المتوسطية، كرهان تعول على كسبه مجموعة صوريمار،  المعروفة يتنوع خدماتها المرتبطة  بالآليات والمعدات البحرية وبناء وصيانة المراكب والسفن إلى جانب الصيد .

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا