طنجة .. في عملية محاكاة مصالح الإنقاذ البحري تختبر قدراتها أمام خطر واجه سفينة ركاب

0

أختتمت مصالح الإنقاذ البحري المغربية،  أمس بطنجة عمليات التدريب، الذي شمل تدريبات على البحث والانقاذ في عرض البحر من أجل تقديم المساعدة لمركب مهاجرين في وضعية صعبة بسواحل المنطقة.

وعرف هذا التدريب الذي إمتد على مدى ثلاثة ايام،  بعد  إنطلاقه يوم الأربعاء 24 أبريل الجاري ، مشاركة كل من مصالح وزارة الفلاحة والصيد البحري، والبحرية الملكية والدرك الملكي، والقوات الجوية الملكية، والوقاية المدنية. حيث تم خلال هذا التدريب محاكاة تعرض باخرة، تحمل خمسين مسافرا ، لتسرب المياه وموجهة خطر لغرق. وهو الأمر الذي تطلب ضرورة اخلائها من الركاب وانقاذ جميع المسافرين، إضافة إلى تعلم الاجراءات الوقائية الضرورية التي تحول دون وقوع ضحايا خلال  حادث محتمل.

وتروم عملية الإنقاذ الافتراضي، الى إختبار ورفع القدرات للأفراد المنوط بهم إجراء عملية الإنقاذ، في مثل هذه العمليات بشكل فاعل وسريع،  الى جانب اختبار المعدات والآليات التي تم استجلابها لهذه المواقف .

وتمت خلال هذه العملية الاستعانة بأحدث الوسائل، ومنها مروحيات في التدخل وإجلاء العالقين في عرض البحر. حيث ركز التدريب على كيفية التعامل مع المهاجرين الذين يتم إنقاذهم. وكيفية التنسيق بين مختلف المصالح والأجهزة المتدخلة  على مستوى تقديم الإسعافات الأولية والإجراءات الإدارية الفورية.

 

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا