غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى تحسم في صفقة تجهيز مزارع تربية الأحياء المائية

0

كشف جواد الهيلالي رئيس الغرفة الأطلسية الوسطى للصيد البحري، عن الانطلاقة الحقيقية للمشاريع الاستثمارية في مجال الاستزراع السمكي وتربية بلح البحر بجهة سوس ماسة، متوقعا أن تشهد الفترة القادمة تزايدا في طلبات الاستثمار في المجال. 

وقال جواد الهيلالي رئيس الغرفة الأطلسية الوسطى في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن الاستزراع السمكي من المشاريع الرائدة في مجال تنمية الثروة السمكية، بحكم الأهمية الاقتصادية والإجتماعية الكبيرة التي يكتسيها، باعتباره من أسرع القطاعات الإنتاجية. إذ أوضح المصدر، أن مثل هذه المشاريع الاستثمارية بجهة سوس ماسة، تهدف إلى إدماج المقاولين الشباب وتعاونيات الصيد التقليدي بالمنطقة، في مجال تربية الأحياء المائية إنسجاما مع توجهات وصيرورة عمل غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى.

وأفاد المصدر المهني أن الاهتمام العالمي اليوم ينصب على قطاع تربية الأحياء المائية، لما يوفره من فرص اقتصادية وتنموية، وهدا ما تأخده الغرفة على محمل الجد، من خلال مخطط عمل ينطوي على توفير تكوينات في المجال، مع تقديم المساعدة التقنية ومواكبة المشاريع وفق الاستراتيجية الرامية إلى إنجاح تربية الأحياء المائية. 

ذات المتحدث صرح أن سلسلة الإجتماعات التي كانت قد عقدتها اللجنة التقنية المكلفة بفتح الأظرفة المتعلقة بطلبات العروض المفتوحة والخاصة، بتجهيز وإنشاء مزارع بلح البحر، واقتناء أليات التلفيف وأطقم الغوص، التي سبق أن أطلقتها غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى شهر شتنبر الماضي لفائدة تعاونيتي الصيد التقليدي بكل من تيكرت، وإمي ودار،  ومجموعتين من المقاولين الشباب بجهة سوس ماسة، قد  اختتمت يوم الأربعاء الماضي 4 نونبر 2020.  بالحسم في  اختيار شركتا فولتيس VOLTESS ومابيمار MAPIMAR المتخصصتين في مجال تجهيز مزارع تربية الأحياء المائية والبحرية، بعد استفائهما للشروط المتطلبة في دفتر التحملات.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا