في عز أزمة كورونا .. خط شحن جديد للحاويات يرى النور بين أكادير وفرنسا

0

تعززت الحركة الملاحية بين المغرب وفرنسا بخط بحري مخصص لنقل الحاويات المبردة إنطلاقا من ميناء أكادير التجاري، وصولا إلى ميناء فوندر بفرنسا Port-Vendres، وذلك منذ يوم 21 مارس 2020، بمعدل رحلة  واحدة في  الأسبوع.

ويأتي إطلاق خط الشحن الجديد،  تويجا لعدد من اللقاءات الثنائية، والتنسيق بين مختلف الشركاء على المستويين المحلي والمركزي بين CMA CGM، بهدف تحويل حركة النقل البحري، من خلال استخدام منصة ميناء طنجة المتوسط، بالنسبة للحاويات المبردة عبر استغلال البنية التحتية لميناء أكادير ،حسب ما أوردته الوكالة الوطنية للموانئ في بيان صحفي.

وأوضحت الوكالة أنه قبل جائحة كورونا المستجد، اقتصر المصدرون من جهة سوس ماسة، على خدمات النقل البرية، والتي توفر خدمة مرنة إلى غاية مقر الشركات. لكن الظروف منحت التفوق لفائدة النقل البحري، الدي يوفر بديلا تنافسيا،  من خلال الجودة في الخدمة، و كدا التوقيت.

وأكدت الوكالة الوطنية للموانئ أنه،  ولضمان الإمدادات المنتظمة، طالب الموردون بخط بحري، انطلاقا من ميناء أكادير كل يوم سبت في العاشرة ليلا. ليكون الوصول إلى الوجهة يوم الأربعاء الساعة السادسة صباحا. حيث سيتم تغطية هذا الخط البحري بواسطة سفينتين للشحن، مستأجرتين من قبل CMA CGM، و كذا Wilhelmine”  “Contship BEE. إذ أن الخط البحري الجديد،  سيتم تخصيصه لتصدير المنتجات في الحاويات المبردة.

وتستفيد السفينتان اللتان تغطيان الخط البحري الجديد بين أكادير و فرنسا، من الأولوية في الرسو، وفقًا لبروتوكول موقع بين CMA CGM و SMA والمعتمد من قبل سلطة الميناء.

أضف تعليقا

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا